Banner: 

ترك برس

صرّح ديتير زيتشه، رئيس مجلس إدارة شركة "ديملر أي جي" Daimler AG ورئيس قسم سيارات مرسيدس-بنز، بأن شركة السيارات العالمية العملاقة مرسيدس-بنز تخطط لرفع استثماراتها في تركيا لهذا العالم 2018، والبالغة حاليًا 1.1 مليار ليرة تركية، أي ما يقارب 290 مليون دولار أمريكي.

وقد قامت الشركةُ التي احتفلت بعامها الـ 50 في تركيا في العام الماضي 2017، باستثماراتٍ كبيرةٍ في البلاد، وتهدف إلى تحقيق أرقامٍ جديدة لعام 2018، وفقًا لصحيفة دنيا Dünya اليومية التي تصدرُ باللغة التركية.

وخلال تواجده في معرض ديترويت للسيارات الأسبوع الماضي، قال ديتير زيتشه: "تسعدنا مواصلة العمل مع مدرائنا في تركيا، التي تعد سوقًا مهمًّا بالنسبة لنا. استثماراتنا ونمونا سيستمرّان هناك".

وأضاف ديتير أن الفرع التركي لمرسيدس-بنز قد تمكن من الحفاظ على دوره القيادي في سوق الحافلات والشاحنات بين المدن، حيث وصلت صادراتُ الشاحنات إلى 38 بالمئة عام 2017 محققةً أعلى أرقام التصدير على الإطلاق.

كما أكّد أن اثنتين من كل ثلاث شاحنات وواحدة من كل حافلتين يتم إنتاجُها في تركيا تحمل العلامة التجارية مرسيدس-بنز. وقد استطاعت المبيعاتُ من المركبات التجارية الخفيفة من الدرجة X، جعل تركيا واحدةً من الدول الرائدة في مبيعات مرسيدس-بنز العالمية.

أما عن مجموعة سيارات فيتو، فقد حققت في العام الماضي أعلى أرقام المبيعات في التاريخ، وفق ما ذكر ديتير زيتشه.

وفي تركيا أيضًا، احتلّ قطاعُ السيارات الفاخرة المرتبة الأولى من حيث مبيعات سيارات الركاب، يقول ديتير: "على الرغم من الظروف الصعبة التي مرّ بها السوقُ التركي، إلا أن مرسيدس-بنز قد ودّعت العام 2017 بنجاح، بإجمالي مبيعاتٍ وصل إلى 48,778 سيارة".

واصل الفرع التركي لمرسيدس-بنز تحقيق إنجازاته الكبرى لهذا العام، فقد قدّمت الشركةُ الأسبوع الماضي باصاتها الجديدة توريزمو Tourismo. وقد تم تطويرها من قبل مهندسين أتراك على مدى ثلاث سنواتٍ ونصف بميزانيةٍ قدرُها 30 مليون يورو.

وتتخلص أهداف مرسيدس-بنز لعام 2018 بمواصلة وجودها الحالي في الإنتاج، وتطوير وبيع المركبات المناسبة بما يتماشى مع متطلبات العملاء ومتطلبات السوق، وزيادة معدّل العمالة المُقدّمة، وتسريع العمل في البحث والتطوير (R & D) وفي حقل تكنولوجيا المعلومات، مع الاستمرار بالمساهمة في المجتمع من خلال مشاريع المسؤولية الاجتماعية. ومن أهم التطويرات التي تعمل عليها الشركةُ لهذا العام، مركز البحث والتطوير الجديد (R & D) في مصنع أكساراي للشاحنات. وقد بدأ العمل عليه بالفعل العام الماضي، وسيشهد المركزُ استثمارًا يُقدّر بحوالي 8.4 مليون يورو.

في هذا المركز، ستبدأ الشركة بتقديم الخدمات العالمية، وشاحنات مرسيدس التي يتم إنتاجُها في مختلف دول العالم، حيث سيتم اختبارُها والموافقة عليها من قبل المهندسين الأتراك.

أكّد ديتير زيتشه أنه راضٍ جدًا عن أداء المصانع في تركيا، خاصةً مع جودة الإنتاج التي يقدمونها. كما أكّد على النجاح الذي حققته الشركة في السوق التركية العام الماضي، حيث يقول: "إن الشركة ستواصل نموها بالتوازي مع الاقتصاد التركي، وسنواصل القيام باستثماراتٍ جديدةٍ في البلاد".

وأضاف أنه في عام 2017، ولأول مرة، كان للشركة مديرٌ تركيٌ على رأس عمله في الفرع التركي للشركة، الأمر الذي جعل من هذا العام عامًا ناجحًا جدًا.

وتعليقًا على وجود مدراء أتراك في مرسيدس-بنز، أكّد ديتير رضاه التامّ عن الوضع الحالي، مضيفًا أنهم لم يضعوا في مخططاتهم قاعدةً أو شرطًا بأن شركات مرسيدس-بنز حول العالم يجب أن تقودها إداراتُ ألمانية.

يقول ديتير: "إننا سعداء بتعيين موظفين محليين في المناصب التنفيذية العليا ووصولهم إلى الإدارة العليا في جميع أفرعنا التجارية، ويرضينا أن لدينا عملياتٌ تنفيذيةٌ محليةٌ رائدةٌ في تركيا".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!