Banner: 

ترك برس

أكّد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم الإثنين، أنّ تركيا تعتبر من أهم الحلفاء داخل الناتو، وانّ الأخير يقدّر ويثمّن دور أنقرة في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وجاءت تصريحات ستولتنبرغ هذه في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وأوضح ستولتنبرغ أنّ تركيا التزمت الشفافية في عملية غصن الزيتون المستمرة في منطقة عفرين بريف محافظة حلب السورية، وزوّت الناتو بمعلومات وافرة عن سير العملية.

وأضاف ستولتنبرغ أنّ تركيا هي الدول الأكثر تعرضاً للتهديدات الإرهابية، بين دول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، وإن وجود الحلف في المنطقة هو من أجل دعم تركيا.

وصرّح ستولتنبرغ أنه تناول مع جاويش أوغلو، آخر المستجدات الحاصلة في سوريا ومكافحة الإرهاب، وتداعيات الضربة الثلاثية التي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضد مواقع النظام السوري.

وندّد ستولتنبرغ بشدة، استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي، مبيناً أنّ الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، أبلغت الناتو بضرب مواقع النظام السوري.

ودعا إلى محاسبة مستخدمي السلاح الكيميائي، والجهات التي تسهل استخدام مثل هذه الأنواع من الأسلحة المحرّمة دولياً، مؤكداً دعم الناتو لجهود الأمم المتحدة الرامية لإيجاد حل سلمي للأزمة القائمة في سوريا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!