Banner: 

ترك برس

حقق مسلسل فاطمة غول نجاحا مدويا، وتصدر قائمة أكثر البرامج متابعة منذ بداية عرضه في كانون الثاني/ يناير الماضي في إسبانيا. وقد دفع هذا النجاح المجموعة البصرية السمعية الإسبانية "أتريسميديا" إلى شراء حقوق بث مسلسليْن تركييْن آخرييْن وهما؛ إيزيل والعشق الأسود.

أضحى إدراج المسلسلات التركية في برامج بث القنوات الإسبانية توجها سائدا، رغم أنه يعتبر خطوة متأخرة، بالنظر إلى الزخم الذي يرافق هذه المسلسلات. فعلى سبيل المثال، حصد مسلسل فاطمة غول أعلى نسب مشاهدة حسب بيانات الجمهور منذ عرض الحلقة الأولى في 10 كانون الثاني/ يناير الماضي. ويعد هذا المسلسل أول إنتاج تركي يعرض على التلفزيون الإسباني.

من جانبها، قررت قناة "نوفا" الإسبانية الاهتمام بعرض المسلسلات التركية، بعد أن كان جل تركيزها منصبّا على المسلسلات اللاتينية. ويعود السبب في اتخاذ هذا القرار إلى النجاح والانتشار الكبيرين الذين حققتهما المسلسلات التركية في أمريكا الجنوبية. وقد استطاع هذا الإنتاج فرض نفسه حتى باتت المسلسلات التركية من أكثر البرامج متابعة على جميع قنوات التلفزيون الأرضي الرقمي. 

وتظهر بيانات الجمهور نجاح مسلسل فاطمة غول بشكل واضح، حيث تراوحت نسبة مشاهدة المسلسل بين 4.3 و 4.5 بالمئة. ويفسر ذلك استمرار تصدر فاطمة غول لقائمة أكثر البرامج مشاهدة على قناة "نوفا" وجميع قنوات التلفزيون الأرضي الرقمي على حد سواء، متجاوزا بذلك المسلسل الكوميدي الأمريكي "نظرية الانفجار العظيم". في المقابل، لم يتمكن سوى مسلسل "عائلة سمبسون"، الذي شهد نجاحا منقطع النظير، من أن يلقي بظلاله على المسلسلات التركية التي يتم بثها في إسبانيا.

في هذا الصدد، نشر موقع "فورمولا تي في" تصريحات مدير البرمجة في قنوات أتريسميديا، التي أثنى من خلالها على الإنتاج التلفزيوني التركي. وقد صرح المدير قائلا: "لقد أثبتنا في 'نوفا' أن الإبداع التركي يحقق نجاحا باهرا ويحظى بشعبية هائلة في صفوف جمهورنا. ونحن على يقين بأن هذا النجاح بدأ وسيظل مستمرا".

وفي نيسان/ أبريل الماضي، أعلنت مجموعة أتريسميديا، التي تنتمي إليها قناة نوفا، عن الحصول على حقوق بث مسلسلات إيزيل والعشق الأسود. وقد شهد هذان الإنتاجان التركيان انتشارا ونجاحا كبيرين، بالإضافة إلى نيل العديد من الجوائز والترشيحات.

وأنتجت شركة "القمر" للإنتاج التركية كلا من مسلسل إيزيل في سنة 2009، ومسلسل فاطمة غول. ويتحدث مسلسل إيزيل عن قصة شاب يدعى عمر أوتشار، وهو شاب اكتشف خيانة صديقه وخطيبته له، واتهم بالقتل وحكم عليه بالسجن المؤبد، لكنه لم يستسلم وفرّ كي ينتقم ممن خانوه.

أما مسلسل العشق الأسود، فهو من بطولة النجمة التركية، توبا بويوكستون والنجم، انجين أكيوريك، علما وأن أكيوريك لعب دور البطولة في مسلسل فاطمة غول أيضا. وقد تُرجم مسلسل العشق الأسود للجمهور اللاتيني تحت عنوان "المال الأسود والحب"، وهو مسلسل رومانسي أنتجته شركة القمر للإنتاج. وبفضل نجاح المسلسل، تم ترشيح الممثل انجين أكيوريك لجوائز إيمي لتأديته دور المفوض، عمر ديمير.

مسلسل فاطمة غول من بطولة بيرين سات وانجين أكيوريك

وقع إنتاج مسلسل فاطمة غول أو "ما هو ذنب فاطمة غول؟" في الفترة الممتدة بين سنة 2010 و2012 في تركيا، من قبل القناة التلفزيونية "كانال دي". ويتكون فاطمة غول من ثمانين حلقة عرضت على جزأين، ولعب دور البطولة كل من النجمة بيرين سات وانجين أكيوريك.

وقد لمع نجم الممثلة بيرين سات في بطولات تلفزيونية أخرى على غرار؛ مسلسل العشق الممنوع، والسلطانة كوسم، الذي يعتبر امتدادا لمسلسل حريم السلطان.

الجدير بالذكر أن قناة "ميغا" التشيلية عرضت مسلسل فاطمة غول للمرة الأولى في نسخته الناطقة بالإسبانية خلال شهر تموز/ يوليو سنة 2014. ويتحدث المسلسل عن قصة امرأة من عائلة متواضعة تعيش في بلدة تقع على ساحل بحر إيجة، حيث كانت تستعد للزواج. لكن، تعرضت فاطمة غول للاغتصاب من قبل عدد من الرجال الذين ينتمون إلى أسر تركية ثرية وذات نفوذ وسلطة. وقد مثل هذا الحدث منعرجا في حياتها تسبب في خسارتها للرجل الذي تحبه.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!