Banner: 

ترك برس

نشرت وكالات الأنباء التركية، يوم الجمعة، صورًا ليختٍ قالت إنه يُدعى "Pelorus" ويمتلكه وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، راسيًا في ميناء منطقة "فتحية" التابعة لولاية "موغلا" السياحية التركية، في حين أعلنت شركات طيران إماراتية زيادة عدد وجهاتها في تركيا.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إن اليخت الفاخر الذي يرفع علم جزر "كايمان"، رسا في ميناء "فتحية" مساء الخميس، وباشر عملية التزود بالوقود (204 آلاف لتر) التي قد تستغرق عدّة ساعات.

وبحسب الوكالة، فإن اليخت الذي يبلغ طوله 115 مترا، قدم من "دبي"، ويضم طاقما مؤلفا من 41 شخصا، و3 زوارق، و3 مسابح، وصالة رياضية، ومهبط مروحية ، وغواصة صغيرة، وسينما، ومركزا للرياضات المائية ومرافق أخرى.

من جهة أخرى أطلقت شركة "طيران الإمارات" (Emirates)، الجمعة رحلات جوية مباشرة بين دبي ومطار "صبيحة غوكجان" الدولي في الطرف الآسيوي لمدينة إسطنبول التركية.

وقال أرسال غورال، المسؤول في مطار "صبيحة غوكجان"، إن "طيران الإمارات" ستسير 5 رحلات متبادلة في الأسبوع، أيام الاثنين، والثلاثاء، والأربعاء، والخميس، والجمعة.

في وقت سابق، أعلنت "العربية" للطيران، في الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق رحلات جديدة إلى مدينة "إزمير" غربي تركيا اعتبارًا من 27 يونيو/حزيران، وبذلك تكون أول خطوط جوية تسير رحلات مباشرة تربط بين الإمارات والمدينة التركية.

قال عادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران: "تتميز تركيا بحضاراتِها المختلفة والغنية، فهي تحفل بتاريخ عريق لا يزال حاضرًا في معالمها الحديثة. ونحن سعداء بالإعلان عن إزمير كوجهة خامسة في تركيا".

وفي 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت العربية للطيران، عن اطلاق وجهة موسمية جديدة إلى مدينة بودروم التركية ابتداءً من 13 يونيو/حزيران من العام 2018.

يأتي ذلك وسط جدل أثير في مواقع التواصل الإجتماعي بعد إطلاق حملة مشبوهة تدعو السياح العرب وخاصة الخليجيين إلى مقاطعة السياحة في تركيا، تزامنًا مع هجوم حاد يتعرض له الاقتصاد التركي خلال الآونة الأخيرة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

ويقول السفير التركي لدى الإمارات، جان ديزدار، إن العلاقات الثنائية بين تركيا والإمارات في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة ما زالت قوية، مشيرا إلى أن حجم التجارة بين البلدين وصل إلى 15 مليار دولار عام 2017، وأن تركيا ما تزال أحد أهم الشركاء التجاريين بالنسبة إلى الإمارات.

وأكّد في تصريح صحفي أن تركيا تتمتع بشعبية كبيرة بين مواطني الإمارات، حيث يفضل معظم الإماراتيين قضاء أجازاتهم في تركيا، وخلال الشهور الثلاثة الأولى من عام 2018 ازدادت النسبة بمعدل 15% مقارنة مع العام الماضي وما زالت تزداد.

وأشار السفير التركي إلى أنه يوجد في الوقت الحالي أكثر من 100 رحلة طيران أسبوعية تربط ما بين تركيا والإمارات. ويتوقع أن يزداد هذا الرقم بشكل ملحوظ، بعد انتهاء شهر أكتوبر، حيث سيكون ثالث مطارات إسطنبول جاهزًا للعمل لتلبية الطلب المتزايد على رحلات الطيران.

وأكد أن الطيران التركي والطيران الإماراتي وطيران الإتحاد هي أبرز الشركات في حركة الطيران ما بين تركيا والإمارات ، وذكر أيضًا أن شركة فلاي دبي وبيغاسوس والعربية للطيران بصدد زيادة عدد رحلاتها المتجهة نحو مناطق تركيا المختلفة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!