Banner: 

ترك برس

قال وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي، إن وزارته تهدف للحفاظ على الأماكن السياحية والثقافية، إلى جانب اكتشاف أماكن جديدة من شأنها جذب السياح إلى البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام المؤتمر العالمي الثالث للسياحة والثقافة، الذي عقد بالتعاون بين وزارة الثقافة والسياحة التركية ومنظمتي السياحة العالمية ويونيسكو التابعتين للأمم المتحدة.

وأوضح أرسوي أن لقاءاته الثنائية مع نظرائه المشاركين في المؤتمر، كانت بناءة ومثمرة، وأنه ناقش معهم خطط تنمية قطاع السياحة والثقافة.

وأضاف قائلاً: "تركيا من أكثر الدول التي تنظر بإيجابية لتسهيل منح تأشيرات الدخول، وقد ألغينا العمل بتأشيرات الدخول مع العديد من الدول، وأجرينا تسهيلات في منح الفيزا مع بعض الدول".

وناقش المؤتمر موضوعات تتعلق بتعزيز التعاون بين الجهات الرسمية المعنية في قطاعات السياحة والثقافة، وتبادل التجارب والنماذج حول الممارسات الفاعلة لكيفية المواءمة بين السياسات، وآليات التنفيذ لتسريع التحوُّل نحو التنمية المستدامة للسياحة الثقافية، وكيفية دعم الحكومات في مختلف دول العالم لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من جهة، وسبل تعزيز التعاون الثلاثي بين السياحة والثقافة والمجتمع من جهة ثانية؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة المرجوة.

وارتفع عدد السياح القادمين إلى تركيا خلال الأشهر العشرة من العام الجاري بنسبة 22.43 بالمئة، وذلك مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وذكرت هيئة الإحصاء التركية في بيان نشرته أن عدد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا في الفترة المذكورة وصل إلى 35 مليونا و571 ألفا و419 سائح، وذلك إلى جانب 5 ملايين و217 ألفا و193 مواطنا تركيا مقيما في الخارج.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!