Banner: 

الأناضول

افتتح المعهد الثقافي التركي "يونس أمره"، الثلاثاء، مركزا لتعليم اللغة التركية لعسكريين سنغاليين في ثكنة عسكرية بالعاصمة داكار.

وحضر مراسم افتتاح المركر في ثكنة "كاب مانويل"، رئيس الأركان العامة السنغالية الشيخ غي، والسفير التركي لدى داكار نهاد جيفانر، والملحق العسكري التركي العقيد أمره يلدريم، ومدير المعهد الثقافي التركي بداكار أردال بولاط قلعة، وغيرهم من المسؤولين.

وفي تصريح للأناضول، أوضح الملحق العسكري التركي يلدريم، أن الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا"، رممت وجهزت المكان الذي خصصته القوات المسلحة السنغالية في الثكنة المذكورة ليكون مركزا لتعليم اللغة التركية.

وأشار إلى أن الدورة التعليمية للمركز ستتبع المعهد الثقافي التركي "يونس أمره" بموجب بروتوكول وقعه مع رئاسة الأركان السنغالية.

وأضاف يلدريم أن أفرادا من الشرطة والدرك والجنود وغيرهم من قوات الأمن السنغالية سيتعلمون اللغة التركية.

وقال: "الجيش التركي يقدم ما يقارب 90 % من تدريباته العسكرية باللغة التركية، وينبغي للعسكريين (السنغاليين) الذاهبين إلى تركيا لتلقي التدريب معرفة اللغة التركية. ستبدأ مجموعة مكونة من 70 شخصا تعلم اللغة التركية مطلع العام المقبل بالمركز".

وفي كلمته خلال الافتتاح، قال رئيس الأركان السنغالي الشيخ غي، إن افتتاح مركز اللغة يعد مؤشرا على تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

وأضاف: "الصناعة العسكرية في السنغال تزداد قوة بفضل التجهيزات التي توفرها نظيرتها التركية".

أما السفير التركي جيفانر، فأشار إلى تقديم جيش بلاده سنويا تدريبات لعسكريين سنغاليين برتب ضباط وصف ضباط، بعد توقيع البلدين اتفاق التعاون العسكري عام 1998.

وأوضح أن نحو 100 عسكري سنغالي تلقوا تدريبات على يد الجيش التركي حتى اليوم، مشيرا إلى مواصلة 17 ضابطا التدريب في تركيا حاليا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!