Banner: 

الأناضول

تبقى ولاية أرضروم شمال شرقي تركيا من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، لا سيما في موسم الشتاء.

وتزهو الولاية بما تضمه من مراكز للتزلج، وينابيع للمياه الحارة، ومعالم تاريخية، فضلا عن أطعمتها المحلية الخاصة بها.

وتستقطب الولاية التي تعد من أهم الوجهات السياحية خلال عطلة منتصف العام، مئات آلاف الزوار والسياح المحليين والأجانب سنويا.

ولولاية أرضروم تاريخ طويل يمتد إلى ما قبل 7 آلاف عام، حيث احتضنت طوال هذه السنوات العديد من الحضارات، لتتحول خلال الأعوام الأخيرة إلى وجهة بارزة في مجال السياحة الشتوية داخل تركيا.

وإلى جانب معالمها السياحية والتاريخية التي تشتهر بها، تبرز الأطعمة المحلية في أرضروم، وأبرزها كباب "جاغ" الشهير.

ومن بين رموز الولاية التركية حجر "ليجنيت" الكريم، والذي يُستخدم في صناعة السبحات.

** متعة التزلج ليلا ونهارا

ويعد مركز جبل بالاندوكان وجهة مثالية لمحبي رياضة التزلج على الجليد من جميع المستويات.

وقد لاقى رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة لسهولة الوصول إليه، والتعديلات التي أجريت على ساحات التزلج به، والتي تناسب المبتدئين والمحترفين من عشاق رياضة التزلج.

وأُعلن مركز "بالاندوكان" واحدا من أفضل مراكز السياحة الشتوية في تركيا منذ تأسيسه عام 1992، خاصة بعد نجاحه في استضافة دورة الألعاب الشتوية للجامعات على مستوى العالم عام 2011، وحصوله على المركز الـ 18 في ترتيب أفضل مراكز التزلج، بحسب جريدة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

ويضم "بالاندوكان" 7 ساحات تزلج للمبتدئين، و7 ساحات أخرى لذوي المستوى المتوسط، وساحتين للمحترفين، وأربع ساحات طبيعية.

ويستقطب "بالاندوكان" السياح المحليين من مختلف الولايات التركية، فضلا عن الأجانب، وبالأخص مواطني روسيا، وبولندا، وإيران، وجورجيا، والبلدان الأوروبية.

ويبعد "بالاندوكان" مسافة 20 دقيقة عن مطار الولاية، فيما يقع على بعد 4 كيلومترات فقط من مركز المدينة.

وبفضل نظام الإضاءة الموجود في مركز التزلج هذا، يمكن للزوار ممارسة هوايتهم في التزلج خلال الليل أيضا.

وعقب قضاء وقت في التزلج، بإمكان الزائر الاسترخاء والاستراحة في فنادق ومنتجعات قضاء عزيزية بأرضروم، حيث المياه المعدنية الحارة التي تجمع بين المتعة والشفاء.

وتتيح الولاية التركية لزوارها الاستمتاع بالتزلج وبالمياه المعدنية الحارة خلال اليوم نفسه.

ومع اقتراب العطلة الانتصافية في تركيا، اقتربت نسبة الحجوزات في فنادق الولاية من 100 بالمئة.

أما على صعيد المعالم التاريخية فتعد أرضروم مدينة الثقافة والحضارات، نظرا لما تحتضنه من آثار تاريخية ودينية.

أبرز تلك المعالم هي مدرستا "تشيفته منارالي" وياقوتية، وكنيسة "أوشوانق"، والمنازل التاريخية، فضلا عن شلالات طورتوم الطبيعية.

كما تضم العديد من القلاع، والأضرحة، والخانات، والجسور القديمة، والجوامع.

وبفضل هذه المعالم التاريخية والطبيعية، تبدو أرضروم وكأنها متحف مفتوح، لا سيما أنها كانت عبر التاريخ إحدى أهم محطات الحضارة الإسلامية ـ التركية، وأكثرها حيوية.

أهمية أرضروم لا تنبع من مكانتها التاريخية فحسب، بل من دورها في التاريخ القريب أيضا، حيث كانت إحدى المحطات الهامة التي وضع فيها حجر أساس الجمهورية التركية الحديثة من قبل مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك.

** الذهب الأسود

وتشتهر أرضروم بحجر "ليجنيت" الكريم الذي يُستخدم في صناعة السبحات، ومستلزمات الزينة.

ويوصف الحجر الكريم المذكور الرائج في المنطقة منذ مئات السنين بـ "الذهب الأسود".

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!