Banner: 

ترك برس

كشف البنك المركزي التركي، عن توقعات جديدة لسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، ونسب التضخم، نهاية العام الجاري 2019.

وتوقّع البنك المركزي التركي أن يصل سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد، إلى 6.43 ليرات تركية نهاية العام الجاري، بعد أن كان قد توقع وصوله إلى 6.20 لليرة التركية الواحدة.

وفيما يخص التضخم، قال البنك المركزي التركي، إنه من المتوقع أن يتراجع إلى حدود 16.68 بالمئة، بعد أن كان قد توقع سابقاً تراجعها إلى  حدود 16.23 بالمئة.

والأربعاء الماضي، أعلنت تركيا إعادتها فرض ضريبة على تعاملات العملات الأجنبية بعد أن كانت قد قلصته إلى مستوى الصفر خلال السنوات الـ 10 الأخيرة.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، أن تركيا أعادت وبموجب مرسوم رئاسي، فرض ضريبة 0.1% على تعاملات العملات الأجنبية في خطوة ستزيد من إيراداتها، حيث ستضيف نحو 33 مليون دولار شهرياً إلى ميزانية البلاد.

وأضافت الوكالة أن الضريبة المذكورة، التي بقيت عند مستوى الصفر لأكثر من عقد، ستفرض على المتعاملين بالعملات الأجنبية، ولن تطال التعاملات بين البنوك أو المعاملات الائتمانية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، عن مسؤولين لدى وزارة الخزانة التركية، تأكيدهم على أن الهدف من التعديل الضريبي، هو منع المضاربة في العملات الأجنبية ودعم إيرادات الضرائب.

هذا وتشهد أسعار صرف الليرة التركية تقلبات هذه الأيام أمام العملات الأجنبية، يعود السبب الأكبر فيها إلى الخلاف السياسي القائم بين أنقرة وواشنطن في عدد من القضايا أهمها صفقة صواريخ "أس 400" بين موسكو وأنقرة، والرفض التركي اللافت للاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!