Banner: 

ترك برس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الإنجازات التي تمكنوا من تحقيقها في الأعوام الأخيرة هي مُلك للشباب وأمانة في أعناقهم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان في مأدبة إفطار رمضاني مع مجموعة من الشباب والرياضيين الأتراك في ولاية سامسون، مساء الأحد.

وخلال البرنامج الذي أقيم في مركز المعارض في سامسون، هنأ أردوغان كافة الشباب بمناسبة عيد الشباب والرياضة المصادف في تركيا لـ 19 مايو / أيار من كل عام.

وقال أردوغان إنه "إذا كانت تركيا اليوم تردد بكل شجاعة حقيقة أن العالم أكبر من خمسة، فهذا ينبع من الثقة بالنفس التي حققناها خلال السنوات الـ 17 الماضية. وإذا كانت تركيا اليوم قادرة على رفع صوتها بوجه الظلم والاضطهاد أينما كان في العالم فهذا يعد نجاحنا المشترك".

وأضاف: "إذا ما كانت تركيا قادرة على التمسك بالقضية الفلسطينية ومد يد العون إلى أفريقيا واحتضان إخوتها وأخواتها في آسيا الوسطى والبلقان فكل هذا يعد ثمرة الانتصارات التي حققناها في مجال الاقتصاد إلى جانب المجال الدبلوماسي".

وشدّد الرئيس التركي على أن بلاده "تجاوزت العديد من الصعاب لتصل إلى المستوى الذي هي عليه حاليًا، وحصلت على كافة مكتسباتها بعد أن دفعت ثمنًا باهظًا".

واستطرد بقوله: "كل هذه الانجازات هي ملك لكم وأمانةٌ بأعناقكم. إذا ما أطال الله تعالى بعمرنا فأننا سنبني تركيا المنشودة لعام 2023 معًا، أما تركيا المنشودة لعامي 2053 و2071 فأنتم من سيبنيها".

وتابع الرئيس التركي أنه "إذا كان لتركيا اليوم جواز سفر محترم وكلمته مسموعة في منطقتها والعالم، فهذا نتاج الخطوات المتخذة على مدار السنوات الـ 17 الماضية".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!