ترك برس

نشرت وزارة الدفاع التركية، مقطعاً مصوراً يظهر إسعاف جنود أتراك، مسناً سورياً مصاباً بالسرطان في مدينة رأس العين، وتنقله إلى الأراضي التركية عبر مدرعة تابعة للجيش.

وقالت الدفاع التركية في تغريدة نشرتها عبر حسابها على "تويتر"، إن جنودها نقلوا المريض السوري من منطقة "رأس العين" الواقعة في منطقة عملية "نبع السلام"، إلى مشفى حكومي في ولاية "شانلي أورفة" الحدودية مع سوريا.

وأضافت أن جنود مراقبة بمنطقة عملية "نبع السلام"، تلقوا نبأ بأن مريضاً سورياً بحاجة إلى علاج في منطقة "رأس العين" بشمال شرق سوريا، ليتوجهوا إلى منزله ويقوموا بنقله إلى مشفى داخل الأراضي التركية، بعد إجراء الفحوصات الأولية له في المنزل.

وأوضحت أن المريض جرى نقله إلى المشفى الحكومي بقضاء "جيلان بنار" في "شانلي أورفة"، بواسطة سيارة إسعاف عسكرية وتحت إشراف أطباء مختصين، وفقاً لما نقلته "الأناضول".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه تفاهم مماثل مع موسكو

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!