ترك برس

تناولت وسائل إعلام تركية وعربية مشاهد لمواطنين لبنانيين يطلقون هتافات إشادة بتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، وذلك على هامش زيارة وفد من أنقرة إلى بلادهم عقب الانفجار الذي شهده مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي.

والسبت الماضي، استقبل مئات المواطنين الأتراك (يحملون جنسيات لبنانية) ومواطنون لبنانيون، وفداً تركياً يترأسه نائب الرئيس فؤاد أوقطاي.

ووصل أوقطاي إلى لبنان، برفقة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو وعدد من المسؤولين الأتراك، والتقى الرئيس اللبناني ميشال عون بالقصر الرئاسي اللبناني، ورئيس وزرائه حسان دياب، في زيارة تضامنية عقب انفجار مرفأ بيروت.

ورفع المشاركون الأعلام التركية وشعارات مؤيدة لتركيا ومرحبة بأوقطاي الذي التقى المشاركين.

وخلال لقائهم بالوفد التركي في إحدى شوارع بيروت، أطلق المواطنون اللبنانيون هتافات إشادة بتركيا ورئيسها أردوغان، من قبيل "بالروح بالدم نفديك أردوغان".

نائب وزير الخارجية التركي، ياووز سليم قيران، نشر هذه المقاطع عبر تغريدة له عبر حسابه على تويتر.

وأشار "قيران" في تعليقه على المشاهد المذكورة إلى أن تركيا تجلب الحضارة والمساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تذهب إليها، لا آلام الاستعمار، على حد تعبيره.

وكانت تركيا عبر مؤسساتها الرسمية وجمعياتها الخيرية، من أول الدول التي هبت لنجدة المواطنين اللبنانيين، بعد الانفجار الضخم الذي هز مرفأ العاصمة بيروت.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 171 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ويزيد هذا الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حاداً، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!