Banner: 

ترك برس

يعود تاريخ أول طيران عسكري عثماني إلى الفترة ما بين عامي 1909 و1911. وقد استُخدِمت أول طائرة عسكرية في العالم من قبل الجيش الإيطالي ضد الدولة العثمانية في حرب طرابلس الغرب عام 1911. وإلى جانب ذلك فقد سجل التاريخ أن الجيش العثماني هو الجيش الأول الذي ضُرِب بسلاح الجو في العالم.

وقد هُزِمت الدولة العثمانية في عدة حروب بسبب الهجمات الجوية التي شنّها جيش العدو، وكانت حرب البلقان إحداها. وبسبب هزائمها تلك تلقت الدولة العثمانية خطوتها الأولى في مجال الطيران بإرسال نقيب فزا بك ونقيب يوسف كنعان بك بأمر من ناظر الحربية محمود شوكت باشا إلى فرنسا لتلقّي دروس في الطيران عام 1911.

أول مدرسة طيران

لم يكتف محمود باشا بهذا فقط بل قام بتأسيس مكان للتدرب على الطيران في الموقع الذي يُعرف حاليا باسم "مطار أتاتورك" في المنطقة الواقعة بين يشيل كُوي (Yeşil köy) وصِفَى كُوي (Sefa köy) بعام 1912. وتمت تجربة الطائرات التي تم شراء إحداها من شركة فرنسية لأول مرة في ذلك المكان.

وفي عام 1912 تم افتتاح أول مدرسة للطيران في يشيل كُوي، وبدأ الجيش العثماني بتعليم وتدريب ضباطه لأول مرة على الطيران. ومع إنشاء هذه المدرسة زاد الاهتمام بهذا المجال وزاد عدد الموظفين العاملين فيه في فترة قصيرة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!