Banner: 

خاص ترك برس

تقع قبة سليمان في شمال ساحة الأقصى أمام الباب العتم "فيصل" وهي قبة مثمّنة الشكل محمولة على 24 عامودًا من الرخام، وبداخلها صخرة صغيرة وهي امتداد طبيعي لصخرة بيت المقدس.

الصورة من مجموعة السلطان عبد الحميد الثاني

وقد أخطأ من قال إنّها بُنيت في زمن سليمان بن عبد الملك، ولكنّها بُنيت في سنة 1250م في الفترة الأيوبية ورُمّمت القبة مرة ثانية في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني ثم رمّمت مؤخرًا من قبل لجنة الإعمار في المسجد الأقصى المبارك. سميت القبّة باسم قبة سليمان عليه السلام.

وهناك العديد من المنشآت التي يُطلق عليها أسماء الأنبياء مثل قبة موسى وقبة النبي. تُستعمل اليوم كمر للواعظات المسلمات في دائرة الأوقاف بالقدس.


* المصدر: "القدس من خلال الصور في الماضي والحاضر" لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية بإسطنبول (أرسيكا)

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!