Banner: 

ترك برس

قال زعيم حزب الحركة القومية التركية دولت بهتشلي، إنه لن يكون في منصب نائب رئيس الجمهورية عقب الاستفتاء الدستوري وتطبيق النظام الرئاسي.

وذكر بهتشلي في لقاء مع الصحفيين عقب مشاركته في مهرجان حول الدستور الجديد بمدينة إلازيغ، أن حزبه لن يفرز أي عضو من أعضائه لمنصب نائب رئيس الجمهورية.

وكان مليح غوكشيك رئيس بلدية أنقرة، أفاد خلال برنامج تلفزيوني، بأن الوحدة الوطنية في تركيا ستصبح أكثر قوة في حال أصبح "دولت  بهتشلي" نائبا لرئيس الجمهورية مع تطبيق النظام الرئاسي.

وأعرب غوكشيك عن أمله في أن يصبح بهتشلي نائبا لرئيس الجمهورية مع الانتقال إلى النظام الرئاسي الجديد، مضيفا: "أولي لذلك أهمية كبيرة ولا سيّما أنّ الأمر سيعزز من قوة الوحدة الوطنية في تركيا".

وعبّر كذلك عن أمله في أن يسير حزبا "العدالة والتنمية والحركة القومية" سوية في الانتخابات، لافتا إلى ضرورة التعاون المشترك المستمر بين الحزبين.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس حزب الحركة القومية، أن حزبه لن ينظم احتفالات مشتركة مع حزب العدالة والتنمية حول الدستور الجديد المزمع التصويت عليه الشهر المقبل.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!