Banner: 

ترك برس

أفاد مدير عام قسم التعليم مدى الحياة في وزارة التربية التركية "علي رضا ألطونيل" ، أنّ الوزارة تعمل حالياً على تحويل كافة المراكز التعليمية المؤقتة للسوريين، إلى مرافق تعليمية صحية، وأنّ العمل سينتهي قبل حلول العام الدراسي 2018 - 2019. 

وأوضح ألطونيل في تصريح للصحفيين أنّ وزارة التربية التركية تقوم بأنشطة وفعاليات تعليمية متنوعة من شأنها حل المشاكل التي يعاني منها الطلاب السوريين.

وذكر ألطونيل أنّ عدد السوريين الذين هم في أعمار الدراسة، يبلغ 833 ألف لاجئاً سورياً، مشيراً أنّ 503 آلاف منهم يتابعون مسيرتهم الدراسية في مدارس التعليم المؤقتة والمدارس التركية وجامعاتها.

وتابع ألطونل قائلاً: "الطلاب السوريون يتابعون تحصيلهم العلمي في مراكز التعليم المؤقتة وفي المدارس التركية، ونوفر لهم فرصة متابعة تحصيلهم مع أقرانهم الأتراك، والمراكز المؤقتة تمّ تأسيسها لفترة معينة انطلاقاً من اعتقادنا بأنّ السوريين سيعودون إلى بلادهم خلال 3 إلى 5 أعوام".

وأشار ألطونيل أنّ الطلاب السوريين الذين سيتم دمجهم مع أقرانهم الأتراك في المدارس التركية، سيتابعون تعلّم اللغة العربية، لافتاً في الوقت نفسه أنّ المدرسين السوريين العاملين في المراكز المؤقتة، سيكون لهم فرصة متابعة عملهم في التدريس بالمدارس التركية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!