Banner: 

ترك برس

أفاد ستيفن سيبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تعارض وقف تصدير الأسلحة بشكل عام إلى تركيا.

وأوضح سيبرت في مؤتمر صحفي، أن تركيا شريك لألمانيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وأنّ أنقرة وبرلين تحاربان جنباً إلى جنب تنظيم داعش الإرهابي الذي يشكل تهديداً مشتركاً على أمن البلدين.

وأضاف المتحدث الألماني، أن الحكومة التركية تعتبر شريكة مهمة بالنسبة لنا فيما يتعلق بالقضايا الأمنية، رغم التحديات الموجودة بين البلدين".

من جانبه، أكّد المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شايفر، أن بلاده صدّرت إلى تركيا أسلحة بقيمة 270 ألف يورو، وذلك عقب اشتداد التوتر بين الجانبين خلال الشهرين الماضيين.

وأشار شايفر، إلى أن قيمة الأسلحة التي قامت ألمانيا بتصدريها إلى تركيا في 2016، بلغت 80 مليون يورو، مع تسجيل تراجع كبير في المبيعات. دون تحديد حجم هذا التراجع.

ولفت المتحدث إلى استمرار مبيعات الأسلحة إلى تركيا في إطار الاتفاقيات المبرمة منذ فترة طويلة، وفي إطار التعاون بين شركاء "الناتو".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!