Banner: 

ترك برس

صرح وزير السياحة التركي نعمان كورتولموش في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني بأن من المفترض أن تشهد إيرادات قطاع السياحة نمواً يصل إلى 30 مليار دولار في عام 2018، وذلك بفضل الحوافز الجديدة التي تم التخطيط لها لمنظمي الرحلات السياحية لزيادة عدد الزوار والسياح القادمين إلى البلاد.

وبسبب محاولة الانقلاب الفاشل وسلسلة من الهجمات والتفجيرات الإرهابية انخفضت إيرادات السياحة التركية في عام 2016 لتصل إلى 22.11 مليار دولار مقارنة بـ31.46  مليار دولار في عام 2015، إلا أن هذه الأرقام شهدت طوراً في شهر نيسان/ أبريل الماضي، وذلك بفضل ارتفاع عدد السياح الروس بعد تحسن العلاقات بين موسكو وأنقرة لتظهر البيانات انتعاشاً بنسبة 40 بالمئة على أساس المقارنة السنوية.

وقال وزير السياحة كورتولموش لوكالة رويترز خلال زيارته لندن: "نتوقع 31.4 مليون زائر هذا العام، وهذا ينتج عائدًا يقدر بـ26 مليار دولار، وهذا الرقم سوف يرتفع إلى 37 - 38 مليون زائر وهذا الرقم يولد عائدًا قدره 30 مليار دولار".

من جانبها أظهرت وزارة المالية التركية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول أن عائدات السياحة لعام 2017 سوف تصل إلى 20 مليار دولار.

كما أطلقت الحكومة التركية خطة لتعزيز السياحة حيث أن عائدات السياحة في اقتصاد كل من قارتي آسيا وأوروبا وصلت إلى 860 مليار دولار في عام 2016. وفي هذا الصدد أشار الوزير إلى أن من المتوقع أن يوقع مجلس الوزراء في وقت لاحق هذا الشهر على حوافز جديدة لمنظمي الرحلات السياحية وتقديم عروض لهم تصل إلى 9 آلاف دولار حسب الموسم عن كل مجموعة من السياح جاءت لتركيا عن طريقهم.

وأعرب الوزير كورتولموش عن أمل تركيا في أن تصبح مقصداً سياحياً في مجالات السياحة الصحية والرياضية أيضاً، وأن تنتعش الرحلات السياحية مجدداً بعد أن عانت من أثار القلق من الوضع الأمني ما أدى أن عدد من منظمي الرحلات السياحية قام بإلغاء عدد من الرحلات في السنوات الأخيرة.

وأضاف الوزير: "نحن نتواصل مع دول أخرى في منطقة البحر المتوسط مثل اليونان وغيرها من أجل عمل صفقات وحزم مشتركة لجذب الزوار من الغرب وخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية".

وذكر الوزير أن تركيا تحاول جذب الزوار من آسيا لتوسيع نطاق الجذب خارج أسواقها المعتادة في أوروبا: "إننا نحاول فتح الأبواب مع الشرق الأقصى مثل الصين والهند واليابان وكوريا وإندونيسيا وماليزيا، حيث أن لديهم طبقة متوسطة جيدة وخاصة الهند والصين".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!