Banner: 

ترك برس

"تطوان" Tatvan هي إحدى مدن ولاية "بيتليس" Bitlis التركية وأجملها، فهي مدينة ساحلية تقع على الساحل الغربي لبحيرة "وان" Van شرق منطقة الأناضول، وتمتلك ساحلا بطول 100 كيلومتر وتبلغ مساحتها الإجمالية ألفا و362 كيلومتر مربع مما يجعلها أكبر مساحة من مدينة "بيتليس" نفسها. ويقدر عدد سكانها بـ88 ألفًا و648 نسمة حسب إحصائيات عام 2016. وتبعد 25 كيلومترًا عن مركز مدينة "بيتليس"، ويعد الوصول إليها سهلا برا أو جوا أو حتى بحرا.

يعود تاريخ مدينة تطوان إلى قرابة 5 آلاف سنة، وكان أول من سكنها السوبارطيون ومن بعدهم الحوريون والحيثيون، وحكمها الأوراتوريين منذ القرن التاسع قبل الميلاد إلى أن جاء السلاجقة وحكموها بعد معركة ملاذكرد عام 1071 وظلت تحت سيطرتهم حتى عام 1200 للميلاد. وتعد معركة تشالديران عام 1514 التي ألحق فيها الجيش العثماني الهزيمة بالجيش الفارسي نقطة تحول هامة في تطوان حيث أصبحت أجزاء كبيرة من منطقة شرق الأناضول تحت حكم الدولة العثمانية.

وفي هذا الموضوع نتناول أماكن ننصحكم بزيارتها في هذه المدينة.

1- بحيرة نمرود Nemrut Gölü

تعد ثاني أكبر بحيرة بركانية في العالم والأكبر في تركيا، وتقع على بعد 15 كيلومترا عن مركز مدينة تطوان و26 كيلومترا عن مركز مدينة بيتليس. ويبلغ عرضها 10 كيلومترات وانخفاض أعمق نقطة فيها 155 مترا.

تتميز البحيرة بجمال فريد يجذب السياح إليها سنويا في كل المواسم، ويمكنكم نصب الخيم بالقرب منها.

2- تلة أسوار قلعة كاله كيران

تقع في قرية "تشيكمجة" Çekmece التابعة لمدينة تطوان بالقرب من بحيرة نمرود، ويقال إن الشاه الفارسي "شاه ميران" قد أنشأها في تلك الحقبة.

وفي يومنا الحالي لم يبق من القلعة سوى أسوارها الموجودة على التلة والتي توفر لصاعديها منظرا بانوراميا رائعا لتطوان وما حولها.

3- قلعة تطوان Tatvan Kalesi

تقع قلعة تطوان في حي "توغ" Tuğ الواقع في مركز المدينة. بُنيت في عهد السلطان سليمان القانوني (1550-1560) بأمر من وزيره "زال باشا"، لكن شاه إيران "طاهمساب" أمر بهدمها بعد سيطرته على قلعتي "عادل جيفاز" Adilcevaz و"أهلاط" Ahlat لكي يمنع الإمدادات إلى مدينة فان.

4- قصر تطوان راهفا Tatvan Rahva Kervansaray

يقع هذا البناء الجميل الذي أنشئ في القرن السادس عشر على مساحة كبيرة على الطريق الواصل بين مدينتي تطوان وبيتليس.

ويعد من أكبر قصور الضيافة في الأناضول، فهو يتألف من خمسة أقسام ويحوي مسجدا وحماما وحوض سباحة، و160 غرفة.

5- مزار أورارتو الحجري Urartu Kaya Mezarı

يقع بالقرب من ميناء سفن تطوان، ويتكون من غرفتين صغيرتين، وهو من بقايا آثار العهد الأورارتي.

6- قصر الأمان El Aman Kervansaray

يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر حينما أمر أمير فان "كوسه خسرف باشا" Köse Hüsrev Paşa ببنائها.

ويتألف من خمسة أقسام منفصلة وهي: المسجد والحمام وحوض السباحة و160 غرفة وقسم الخان بطول 60 مترا وعرض 70 مترا.

أما الآن يستخدم هذا القصر كمقر لجمعية اجتماعية بعدما تم ترميمه.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!