Banner: 

ترك برس

أعرب نائب رئيس الوزراء التركي هاكان جاويش أوغلو عن استياء بلاده من تخصيص وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مبلغ 550 مليون دولار لدعم تنظيم "ب ي د" الإرهابي بحجة مكافحة داعش.

وأوضح جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة "تي آر تي" التركية الرسمية، أنّ استمرار الولايات المتحدة الأمريكية في مواقفها الداعمة لتنظيم "ب ي د" الإرهابي، سيدخل علاقات البلدين في مأزق يصعب الخروج منه.

واكّد جاويش أوغلو على ضرورة تخلي واشنطن عن دعمها للتنظيم الإرهابي المذكور، ووقوفها إلى جانب حليفتها تركيا التي تكافح التنظيمات الإرهابية من أجل أمن وسلامة المنطقة برمتها.

وتابع جاويش أوغلو قائلاً: "نحن نعلم أنّه في داخل الإدارة الأمريكية هناك آراء متضاربة حول دعم هذا التنظيم، ومنذ سنين وتركيا تحذر الولايات المتحدة من هذا الخطأ وتدعوها إلى التراجع عنه، لكننا نبلغ المسؤولين الأمريكيين أننا عازمون على مكافحة هذا التنظيم الإرهابي الذي يتلقى الدعم من واشنطن".

وأمس الاثنين خصّصت وزارة الدفاع الأمريكية 300 مليون دولار من ميزانية عام 2019 لتدريب وتجهيز "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل تنظيم "ب ي د" الإرهابي عمودها الفقري.

كما خصصت 250 مليون دولار للقوة الأمنية الحدودية التي أسستها تلك القوات. 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!