Banner: 

ترك برس

لا يقتصر النجاح على الشهادة الجامعية، أو الدراسات العليا، ولكنه يحتاج إلى إرادة قوية وعزم ويقين بالنجاح. ومهما كانت الظروف التي يعيش بها اﻹنسان سواء في القرية أو في المدينة، إذا وجدت العزيمة واﻹرادة فلا مستحيل.

خديجة (58 عامًا) سيدة تركية لم تكمل دراستها المدرسية، فقط أنهت الابتدائية، ولكنها حققت المستحيل. تعيش في بلدة دورتيول في ولاية هطاي جنوبي تركيا، وتعمل مع عائلتها في الزراعة منذ صغرها.

تحب بيكوز اﻷدب والكتابة كثيرا، وتمارس هوايتها بالقراءة والمطالعة وخاصة الكتب الأدبية.

في عام 2008، باعت بيكوز بقرة من الأبقار التي تربيها عائلتها، واشترت أول جهاز حاسوب لتستطيع توثيق وكتابة إبداعاتها اﻷدبية. فنافست الأدباء والكتاب في إبداعها العلمي واﻷدبي، وألّفت منذ ذلك الحين 9 كتب، وأبدعت أيضا في كتابة الشعر معتمدة على جهودها الذاتية في اكتساب العلم والمعرفة.

ولم تكتفِ بيكوز بالتأليف، بل أبدعت أيضا في مجال تصميم المواقع اﻹلكترونية، وهي هواية تمارسها إلى جانب أحد أبنائها الذي يمتلك مقهى للإنترنت.

وتشير بيكوز إلى أنها صممت مواقع فنية وأدبية على شبكة الإنترنت، وتؤكد أن حبها للتصميم لا يقل عن حبها للكتابة والمطالعة اﻷدبية.

وعن طموحاتها المستقبلية، تقول بيكوز إنها عملت في الماضي في كتابة "السيناريو" لذلك تطمح في يوم من اﻷيام إلى إنتاج فيلم يجسد كتاباتها.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!