Banner: 

ترك برس

علق البرفسور أمر الله إيشلر النائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم ونائب رئيس الوزراء السابق في الحكومة الواحدة والستين، على ما يجري في فلسطين وغزة بالتحديد، قائلاً: "وا عرباه".

جاء ذلك في تغريدة نشرها إيشلر عبر حسابه على موقع تويتر، استنكاراً للمجزرة الإسرائيلية في غزة الاثنين الماضي، ونقل واشنطن سفارتها إلى القدس.

وأرفق إيشلر تغريدته بصورة للشهيد الفلسطيني المقعد فادي أبو صلاح، الذي استشهد برصاص الجنود الإسرائيليين خلال الاحتجاجات الأخيرة على حدود غزة في يوم "مسيرة العودة الكبرى."

وتأتي تغريدة إيشلر في إطار استنكار ورفض المسؤولين الأتراك، حكومة ومعارضة، للمجازر الإسرائيلية الأخيرة بحق المدنيين الفلسطينيين، ونقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس.

هذا وارتكب الجيش الإسرائيلي، الاثنين الماضي، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، واستشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وعلى إثر ذلك وردًا على نقل السفارة إلى القدس، أعلنت تركيا الحداد الوطني 3 أيام، واستدعت سفيريها لدى واشنطن وتل أبيب للتشاور، ودعت منظمة التعاون الإسلامي لاجتماع طارئ الجمعة المقبل، كما استدعت السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، إيتان نائيه، وأبلغته أن "عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسبًا"، على خلفية أحداث غزة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!