Banner: 

ترك برس

مع ارتفاع درجات الحرارة يبحث كثيرون عن أماكن للاستجمام والعلاج بعيدا عن صخب المدن، وفي موضوعنا لهذا اليوم تأخذنا الصحفية التركية "جمره نور مليكه" في جولة لتعرفنا على أحد الينابيع المعدنية العلاجية المشهورة وهو ينبوع "كرامات" الذي جاءت تسميته من أحد الأولياء "كرامات دده"، ويقع بالقرب من قرية "كرامات" Keramet köyü التابعة لمدينة "أورهان غازي" ويبعد عنها 16 كيلومتر كما يبعد كيلومترا واحدا عن بحيرة "إزنيك" وقرابة 65 كيلومتر عن مركز مدينة بورصة.

يعد ينبوع كرامات منطقة طبيعية محمية، فأول ما ستصادفونه هو بركة سباحة طبيعية ساحرة بأجرة دخول مغرية جدا للشخص الواحد 5 ليرات تركية أي ما يعادل دولارا أمريكيا واحدا فقط، وتحيط بها كافتيريا كبيرة وغرف خاصة لتبديل الملابس وحمامات وموقف خاص بالسيارات وطاولات عائلية، أما بالنسبة إلى الإقامة فلا توجد أي فنادق أو أماكن مخصصة للإقامة، فقط يمكنكم نصب الخيم تحت ظلال أشجار التنوب القديمة وشرب القهوة التركية.

كانت زيارتنا للينبوع في شهر آذار و لم يكن هناك إلا شخصين غيرنا، ووفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من الموظفين هناك عرفنا أن المكان يعج بالناس في موسم الصيف.

تعد مياهه شفاء للناس كما يقولون فهي تحتوي على نسب كبيرة من مادة الكبريت وتتميز بدرجة حرارتها 30 درجة مئوية الثابتة دائما صيفا شتاء، كما يبلغ عمق البركة مترين إلى ثلاثة أمتار، ويقال إن مياهها تفيد في تجميل البشرة والمساعدة في علاج الروماتيزم وأمراض النساء والأمراض الجلدية، ويوصي كثير من الأطباء بها، بالإضافة إلى أنه بسبب مياهه الكبريتية ينبت أفضل أنواع الزيتون في هذه المنطقة.

عندما دخلت الماء للمرة الأولى لم أشعر بإحساس مختلف كثيرا لكن شعرت بأن المياه الساخنة أراحت جسمي كثيرا، ولما خرجت من المياه أصبح جلدي طريا وناعما، ولأننا ذهبنا في شهر آذار/ مارس لا أخفي عليكم أننا شعرنا بالبرد قليلا، لهذا أنصحكم بزيارة الينبوع في أشهر نيسان/ أبريل وأيار/ مايو قبل حلول الحر الشديد وامتلاء المكان بالناس.

وبما أن بحيرة "إزنيك" قريبة جدا من الينبوع (كيلومتر واحد فقط) أنصحكم بعدم تفويت الفرصة وزيارة هذه البحيرة الساحرة ومشاهدة منظر غروب الشمس الرائع، بالإضافة إلى قربها من إسطنبول، لذا عليكم بطريق الشفاء عسى ولعلكم تجدون ضالتكم فيه، ودمتم سالمين.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!