Banner: 

ترك برس

فصل الربيع هو من أفضل الأوقات لزيارة مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، والتي بلغت أعلى درجة حرارة فيها 40 مئوية صيفًا، ومع اثنين من المهرجانات المهمة التي ستُنظم في المدينة في شهر آذار/ مارس الجاري، إليكم 10 أشياء يمكنكم القيام بها ورؤيتها في جولتكم داخل المدينة المُحصّنة.

1- التسلق إلى أعلى قلعة ديار بكر

قلعة ديار بكر، حلقة ضخمة من الجدران البازلتية تحيط بالمدينة إلى جانب 16 برجًا وخمس بوابات، هذه هي الميزة الأبرز لديار بكر. يمكن للزوار التسلّق إلى ذروة أكثر منظر استثنائي للمدينة، وإذا تسنت لكم الفرصة يمكنكم مشاهدة الغروب، حيث يكون له تأثير أكبر بكثير من هناك.

2- تناول الإفطار في نزل حسن باشا

مثلما تعد مدينة دياربكر إحدى مراكز طريق الحرير التاريخي، فهي موطن النّزل التاريخية الكبرى. وأحد هذه النزل هو نزل حسن باشا، ثاني أكبر نزل متبقٍ في المدينة، والذي رُمّم في السنوات الأخيرة، كما تم تحويل العديد من غرفه القديمة إلى مطاعم للفطور الغربي. ابدؤوا اليوم مع فطور "يليق بملك" في هذا النزل، ثم ابحثوا عن الهدايا والتذكارات الموجودة في الفناء.

3- رؤية المنارة رباعية الأرجل

بالانتقال إلى الشارع المجاور لنزل حسن باشا، ستكون في استقبالكم المنارة ذات الأرجل الأربعة. ما يجعل المنارة مثيرة للاهتمام هو هندستها. المنارة الوحيدة في تركيا التي بنيت على أربع أعمدة، بارتفاع مترين للعمود. تُمثّل الأعمدة الأربعة المذاهب الأربعة في الإسلام، أو المذاهب الفكرية، والمنارة تمثل الإسلام. يقال بأنك لو طفت حول أعمدة المنارة سبع مرات فإن أمنيتك سوف تتحقق.

4- زيارة الجامع الكبير

تمامًا مقابل نزل حسن باشا، يوجد الجامع المشهور "جامع أولو" (الجامع الكبير)، معروف كأول جامع في الأناضول. الجامع المخطط بالأبيض والأسود كان في الأصل معبدًا وثنيًا، كما تم استخدامه في وقت لاحق ككنيسة سميت مارتوما.

وتم تحويل البناء إلى مسجد بعد أن تم السيطرة على المدينة من قبل المسلمين في عام 639 للميلاد.

كل جانب في الجامع تم تخصيصه لواحد من المذاهب الأربعة الرئيسية في الإسلام، واحد من تلك الجوانب يستخدم من قبل المصلين من مذهب أبي حنيفة، وآخر من قبل مذهب الشافعي، ثم الحنبلي فالمالكي.

يضم فناء الجامع ساعة شمسية قديمة يُعتَقَد بأنها من الحقبة الرومانية، ومع ذلك بعض المصادر تنص على أن الساعة الشمسية بنيت من قبل العالم الكردي إسماعيل الجزري.

5- التسوق في البازارات القديمة

مركز تجاري مهم في جميع الأزمان، ربط بلاد ما بين النهرين بالأناضول. وتتميز دياربكر بمئات من الأسواق المغطاة.

يذكر الرحالة الشهير أوليا جلبي في كتاب "السفريات" في القرن السادس عشر بأن هناك 676 مكانًا للتسوق في المدينة. وهناك بضائع مصنوعة يدويًا، ومجوهرات، وخزائن، وخيول فضية مزخرفة، وسجاد منسوج يدويًا، وبطانيات، هب بعض من المنتجات المباعة الأكثر رواجًا.

6- تناول البطيخ الأحمر

لا تتفاجأ عند زيارتك لدياربكر إذا رأيت تمثال البطيخ الأحمر الكبير في مركز المدينة. هي موطن لموقع حدائق "هيفسل" التراثي الأكثر خصوبة في العالم. كما تعتبر موطن البطيخ الأحمر.

يُعتقد أن البطيخ الأحمر الأكبر، والألذ والأغنى بالعصير بين جميع الأنواع ينمو في مدينة دياربكر. فلا تذهب قبل أن تمتع براعمك الذوقية بشريحة من البطيخ الأحمر، ومن المؤكد أنك ستطلب المزيد.

7- تجربة منزل دينغ بيج (Dengbej)

دينغ بيج، رواية القصص من خلال الأغاني هي عادة كردية قديمة. يجتمع رواة القصص في منزل دينغ بيج، الذي افتُتِحَ من قبل بلدية دياربكر في 2007، بهدف نقل الحضارة الكردية، والأدب الشفهي والتاريخ من خلال الأصوات القوية.

ويفتح منزل دينغ بيج أبوابه للزوار في كل يوم من الساعة 9:00 صباحًا وحتى 6:00 مساءً، ما عدا أيام الاثنين، ويقال إنه الوحيد في المنطقة.

ويعود اللقاء في المنزل بدياربكر إلى حوالي 100 عام، ويحتوي المكان على غرفتين كبيرتين وفناء واسع. ويصل إليه أكثر من 15 راوي قصة يوميًا ليغني ويقرأ القصص.

8- ليلة إيوان في قصر غازي

استخدم كمقر قيادة عسكري خلال الحرب العالمية الأولى، تم شراء قصر غازي الذي يعود إلى القرن الخامس عشر، من قبل البلدية، وأُهديَ إلى مؤسس تركيا مصطفى كمال أتاتورك. وتُعقَد "ليالي إيوان" البيت الشرقي بحديقة القصر في كل ليلة.

وليالي إيوان هي نسخة ديار بكر من "ليالي السيرة" الشعبية في شانلي أورفا، حيث تجتمع العائلات لتستمتع بالموسيقا وترقص في خطوط وتأكل.

9- انضم إلى احتفالات النيروز

ربما يكون أكبر حدث في المناطق ذات الأغلبية الكردية في البلاد، هو عيد النيروز. وهو مهرجان دخول اليوم الأول من الربيع. يُحتَفَل به في 21 آذار من كل عام حيث يتوجه الآلاف إلى المدينة.

توفر بلدية دياربكر باصات مجانية إلى موقع المهرجان لقضاء يوم رائع في الهواء الطلق مع الموسيقا، والرقص التقليدي، وأكشاك الطعام وأجواء رائعة. والاحتفال بلا شك فرصة رائعة لنظرة قريبة من الثقافة الكردية.

10- حضور كرنفال مراد "Murat"

يُعقد كرنفال مراد في منطقة سيلفان بدياربكر من 28 وحتى 30 آذار من كل عام. وهو واحد من أقدم الفعاليات في الأناضول.

وبالرغم من أن تاريخ بداية إقامته غير معروفة، ولكن يقال إن تاريخ الحدث يعود إلى 641 للميلاد. وفي كل عام، يستقبل الكرنفال الذي يستمر ثلاثة أيام وليال، عشرات الآلاف من الزوار من مدن تركية مختلفة، معظمهم من الجنوب الشرقي.

تقام الأسواق بين مناطق الكرنفال، حيث تُباع البضائع للزوار ليأخدوها معهم إلى المنزل. ويتيح الكرنفال فرصة للمشاركة في سباقات الخيل، والذكر، والدعاء إلى الله، وسط أصوات الدفوف، وحضور ليلة حناء تقليدية، والانضمام إلى صفوف الرقص.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!