Banner: 

ترك برس

أعلنت مجموعة  "FTI"، كبرى شركات الرحلات السياحية في ألمانيا، أنها ستفتح مكتبها الرئیسي بمدینتي إسطنبول التركية والجونة المصرية في ظل خطط إعادة تنظیم الشركة، وذلك بحسب ما ذكره موقع "FVW"  المتخصص في أخبار السياحة والسفر.

وذكر الموقع أن المكاتب الجدیدة تعد جزءًا من عملية إعادة هیكلة أنشطة الشركة ومشغلي الرحلات الفردیة، حتى تغطي عملیات شراء الرحلات والحجوزات وإدارة الوجهات والضیافة والعمليات ومراكز الاتصال فى هذه الوجهات التي أصبحت المفضلة بالنسبة للسیاح الألمان، نیابة عن الشركة.

وأضاف أنه "من ضمن الأسباب الأخرى لنقل المقر أن الشركة تواجه مشاكل في إیجاد موظفین مؤهلین لهذه الوظائف المركزیة في المقر الرئیسي للشركة في مدينة میونیخ، حیث توجد حالیًا 120 وظیفة شاغرة، لم تستطع الشركة إیجاد موظفین لها بسبب الإيجارات وتكالیف المعیشة المرتفعة، والتنافس القوي على الموظفین بین البنوك وشركات التأمین وشركات السیارات".

وأشار إلى أن مالك الشركة دیتمار جونز، قرر فتح مكاتب في أماكن أخرى أقل تكلفة، حيث سیكون من السهل إیجاد موظفین برواتب جیدة وبمهارات كبیرة، سواء في ألمانيا أو في بلدان أخرى. وعلى سبيل المثال، فتحت المجموعة  مكتبًا في برلين، حيث استحوذت على الموظفين الذين كانوا يعملون سابقًا في شركة "Air Berlin" من أجل بناء عملية شراء الطيران الجماعي.

وهذا الأسبوع وقعت مجموعة "FTI" وفرعها للخدمات الموازية، اتفاقية استئجار مكتب كبير في مجمع أعمال جديد بالقرب من مدينة الجونة السياحية المصرية. وتبلغ مدة عقد الإيجار تسع سنوات بقيمة  6.7 مليون دولار.

وبالإضافة إلى ذلك، ستفتح الشركة قريبًا مكتبًا جديدًا في إسطنبول لتجميع الموظفين من وحدة "الضيافة" التابعة للمجموعة، بما في ذلك أنشطة إدارة الفنادق، في موقع واحد.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!