Banner: 

ترك برس

دع كازاخستان، البلدان الناطقة باللغة التركية إلى تفعيل التعاون الاقتصادي بينها ووضع جدول أعمال مشترك حول ذلك.

جاء ذلك على لسان رئس وزرائها عسكر مامين، خلال لقائه أمين عام مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية بغداد عمرييف، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام تركية عن بيان لرئاسة وزراء كازاخستان.

وقال مامين إن هناك إمكانات كبيرة للتعاون بين دول المجلس التركي، وخاصة في مجالات صناعة الآلات والسياحة والزراعة والصناعات الخفيفة، مبيناً أنه "على البلدان الناطقة باللغة التركية تفعيل أعمالها المتعلقة بوضع جدول أعمال للتعاون الاقتصادي".

وتضمن اللقاء أيضاً تأسيس شركات مشتركة وزيادة القدرة التنافسية وإمكانات التصدير لدى أعضاء المجلس التركي.

ويضم "المجلس التركي"، الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، في مدينة نخجوان الأذرية، تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزباكستان.

وتعتمد 7 دول، التركية ولهجاتها لغةً رسمية لها، هي تركيا وأذربيجان، وجمهورية شمال قبرص التركية، وتركمانستان، وأوزبكستان، وقرغيزيا، وكازاخستان، وتمتلك تلك الدول لغة وتاريخًا وحضارة مشتركة.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!