Banner: 

ترك برس

أعربت تركيا عن حزنه الشديد، من الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام التاريخية، بالعاصمة الفرنسية باريس.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو و رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون.

ووصف جاويش أوغلو، في رسالة نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، بأن ما تتعرض له الكاتدرائية، بمثابة كارثة للإنسانية جمعاء.

وأوضح أن الكاتدرائية تمثل تحفة معمارية، تعود للتراث العالمي، مضيفا: "نتابع بحزن كبير مشاهد النيران وهي تلتهم مبنى الكاتدرائية".

من جانبه أعرب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، عن حزنه البالغ إزاء اندلاع حريق في كاتدرائية نوتردام التاريخية.

وقال ألطون، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، : "تلقينا ببالغ الحزن نبأً مؤسفًا حول حريق في كاتدرائية نوتردام بباريس".

وأضاف قائلا: "كاتدرائية نوتردام ليست أحد رموز فرنسا فحسب، بل هي تراث مشترك للإنسانية جمعاء".

وتعرضت كاتدرائية نوتردام التاريخية، في باريس، إلى حريق التهم مبناها، وأدى إلى إسقاط سقفها، وبرجها.

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى موقع الكاتدرائية بعد اندلاع الحريق.

ويحاول رجال الإطفاء السيطرة على الحريق، وإخراج التحف والقطع الآثرية والتاريخية في الكاتدرائية التي يعود تاريخ بنائها إلى 850 سنة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!