Banner: 

ترك برس

شنّت حسابات إلكترونية إماراتية تُعرف بـ "الذباب الإلكتروني" الإماراتي، حملة ضد تركيا عقب إعلان الأخيرة اعتقال شخصين اعترفا بعملهما لصالح المخابرات الإماراتية.

وأطلق ما يُسمّى بـ"الذباب الإلكتروني"، حملات تحت عنوان "تركيا تعتقل الخليجيين"، ومن قبيل "تركيا غير آمنة للسفر"، وسط مزاعم باختلاق أنقرة أزمة خارجية.

وفي هذا الإطار، رصدت القناة التركية الرسمية الناطقة بالعربية "تي آر تي عربي"، جانباً من هذه الحملة المضادة لتركيا.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة رويترز أن السلطات التركية اعتقلت رجلي استخبارات إماراتيين في مدينة إسطنبول.

وقالت الوكالة، نقلًا عن مسؤول تركي كبير، إن تركيا ألقت القبض على اثنين من عناصر المخابرات في اسطنبول يوم الاثنين وإنهما اعترفا بالتجسس على رعايا عرب لحساب دولة الإمارات.

وأضاف المسؤول أن بلاده تحقق فيما إذا كان قدوم أحد المقبوض عليهما إلى تركيا له صلة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية السعودية في اسطنبول العام الماضي.

بدورها قالت وكالة الأناضول الرسمية إن السلطات المعنية تحقق في ما إذا كان للرجلين علاقة بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!