Banner: 

ترك برس

اعتبر وزير خارجية باراغواي لويس ألبيرتو كاستيغليوني، تركيا بمثابة بوابة يمكن لبلاده من خلالها الوصول إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن باراغواي في تصريح صحفي، أن بلاده تولي أهمية كبيرة لتطوير وتعميق علاقاتها مع تركيا، واصفاً الأخيرة بأنها "البوابة المنفتحة على المنطقة ودول الجوار" بالنسبة لهم.

وأعرب "كاستيغليوني" عن رغبتهم في تقييم واغتنام فرص التجارة والاستثمار في بلدان المنطقة وعلى رأسها تركيا، مبينا أنهم يعتزمون بدء الخطوات والإجراءات اللازمة من أجل توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين أسونسيون وأنقرة.

وتابع قائلاً: "باراغواي جزء من التكتل الإقليمي المعروف بالسوق المشتركة لأمريكا الجنوبية، وبإمكاننا توقيع اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا بشكل مستقل عن التكتل، وسيتم إطلاق الخطوات والإجراءات اللازمة في شتى المجالات، لتوقيع هذه الاتفاقية".

وذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين، يبلغ 147 مليون دولار، وأن كلا الجانبين يسعيان لإيصال هذا الرقم إلى مليار دولار، نظرا للإمكانات والمقومات المتاحة لديهما.

وشدد على أهمية تشكيل مجلس أعمال تركيا – باراغواي التابع لمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، من حيث تنمية حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين.

وأشار إلى ضرورة متابعة رجال الأعمال لدى البلدين، للفرص الاستثمارية، واصفاً بلاده بأنها غنية بفرص العمل المتعلقة بالبنية التحتية، والطاقة، والأغذية، والتجارة وتصنيع الآلات والسيارات.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!