Banner: 

ترك برس

شهدت العاصمة الأيرلندية دبلن، مساء أمس الخميس، عرض فيلم تركي يصوّر معاناة اللاجئين السوريين.

فيلم "الضيف- Misafir " للمخرجة التركية أنداج خزندار أوغلو، نال إعجاب واهتمام الحاضرين في فعالية نظمها المعهد الثقافي التركي "يونس أمره"، وسفارة أنقرة لدى دبلن، وجمعية التضامن مع اللاجئين (MUDEM)، و"كلية الثالوث"، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول.

كما شارك في العرض الذي تضمّن ندوة للمخرجة التركية، العديد من عشاق السينما الأيرلنديين، والدبلوماسيين الأجانب في المدينة.

وعلى هامش العرض، أقيم معرض صور بعنوان: "الهجرة بعدسة اللاجئات السوريات".

هذا ونال فيلم الضيف (Misafir) الذي يروي مأساة الحرب واللجوء، بعين طفل سوري، جائزتي "أفضل فيلم" و"أفضل ممثلة"، في مهرجان أفلام طريق الحرير بدبلن، ومهرجان الأفلام العربية في مالمو بالسويد.

تجدر الإشارة إلى تركيا تحتضن على أراضيها، ما يقارب 4 ملايين لاجئ، أغلبهم من السوريين.

ويشكل الأطفال 1.6 مليون من إجمالي اللاجئين السوريين في تركيا، وقد ولد نحو 300 ألف طفل سوري منذ عام 2011، في تركيا التي أنفقت عليهم أكثر من 32 مليار دولار من مواردها الوطنية

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!