Banner: 

ترك برس

تصدر بلدة "شاركوي" التابعة لولاية تكيرداغ التركية، التي تشتهر بزراعة الميرمية على سفوح المرتفعات إلى سبعة دول.

وبعد جمع محصول الميرمية وتجفيفه تحت أشعة الشمس، يتم نقله إلى لاحد المصانع في ولاية إزمير، وعقبها يتم تصديره إلى كل من بريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، والنرويج، الولايات المتحدة الأمريكية، والنمسا.

وقال مدير الزراعة والغابات في ولاية تكيرداغ زكريا ساركوجا، إن بلدة شاركوي بدأت قبل أربع سنوات بزراعة الميرمية بعد تزويدها ببذورها من قبل الوزارة، وأصبح بعد ذلك مصدر دخل للمواطنين هناك.

ولفت إلى أن صادرات الميرمية ساهمت بتوفير دخل إلى سكان البلدة بقيمة 600 ألفا ليرة تركية (تعادل 100 ألف دولار).

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!