ترك برس

نشرت وكالة الأناضول الرسمية في تركيا مقابلة مع وزير الخزانة والمالية براءت ألبيرق، حول تداعيات فيروس كورونا الجديد على الاقتصاد التركي.

وقال ألبيرق "لا أتوقع حدوث مخاطر على اقتصادنا في الفترة الحالية". وأكد عدم وجود مخاطر في الميزانية في الوقت الحالي، مشيرا أن اقتصاد بلاده الأكثر إيجابية مقارنة بالاقتصادات الأخرى، في هذه المرحلة العصيبة.

وحول الحزمة الجديدة التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص التدابير لمواجهة فيروس كورونا، أوضح أنه سيتم تقديم فرص في السيولة لأصحاب المحلات التجارية وخاصة من البنوك الحكومية.

وأضاف أنه لاتوجد مشكلات فيما يتعلق بالسيولة والحصول على تمويل. وبخصوص فرض حظر تجوال في البلاد بسبب كورونا، قال ألبيرق "حظر التجوال ليس مدرجا على أجندتنا حاليا".

وأعلنت الحكومة التركية، الأربعاء، عن حزمة جديدة من التدابير لمواجهة فيروس كورونا تحمل اسم "درع الاستقرار الاقتصادي"، وخصصت لها 100 مليار ليرة تركية (قرابة 15.5 مليار دولار).

ومن أبرز بنود الدرع، تأجيل تسديد أقساط مؤسسة الضمان الاجتماعي المستحقة خلال أبريل/ نيسان، ومايو/ أيار، ويونيو/ حزيران، لمدة 6 أشهر.

وتخفيض نسب قيمة الضريبة المضافة خلال رحلات الطيران الداخلي من 18 إلى 1 بالمئة، لمدة 3 أشهر.

وإطالة فترة تسديد قروض المصانع المتضررة من كورونا ودفعات الفائدة للبنوك نحو 3 أشهر، فضلا عن تقديم دعم مالي إضافي لها عند الحاجة. وتقديم دعم للمصدرين في هذه المرحلة التي تعاني من تراجع مؤقت للصادرات.

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا قرابة 240 ألف شخص في 177 بلدا وإقليما بينهم أكثر من 9800 وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!