ترك برس

أعلنت تركيا، الأربعاء، أن بورصة إسطنبول المئوي (BIST100) استعادت خسائرها لعام 2020.

جاء ذلك على لسان وزير الخزانة والمالية التركي، براءت ألبيرق، في تغريدة نشرها عبر حسابه على "تويتر."

وأوضح أن بورصة إسطنبول هي واحدة من الأسواق المالية القليلة في العالم التي استعادت خسائرها عام 2020.

وشدد على أن "بورصة إسطنبول واصلت صعودها مع تزايد اهتمام المستثمرين منذ بداية العام 2020، وهي إحدى الأسواق العالمية القليلة التي استعادت خسائرها العام الحالي".

وأضاف أن كل من يثق في الليرة التركية ويؤمن بنمو الأصول والشركات التركية فإنه سيحقق المكاسب من ذلك.

وأرفق ألبيرق تغريدته، بصورة بيانية لأداء أسواق الأسهم العالمية لدول مثل الصين وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وغيرها من الدول.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة التجارة التركية إطلاق منصة رقمية بهدف تطوير سياسات فاعلة حول التجارة الإلكترونية في البلاد.

وفي معرض تعليقها على الأمر، قالت وزيرة التجارة، روهصار بيكجان في كلمة خلال اجتماع افتراضي للتعريف بنظام معلومات التجارة الإلكترونية ETBİS""، إن جميع البيانات والتحليلات الخاصة بهذه التجارة، ستكون متاحة في النظام المذكور.

وأوضحت أن حجم التجارة الإلكترونية في تركيا بلغ 136 مليار ليرة تركية (نحو 20 مليار دولار) خلال 2019.

وأشارت إلى أن حجم التجارة الإلكترونية خلال الأشهر الـ5 الأولى من العام الجاري، بمرحلة وباء كورونا، شهد ارتفاعا بنسبة 48 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم، ووصلت 63.3 مليار ليرة تركية.

وقبل أيام، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن كافة المعطيات تشير إلى انتعاش اقتصاد بلاده بشكل قوي.

وأوضح أردوغان أن بلاده أصبحت قريبة جدا من دخول مصاف أكبر 10 اقتصادات في العالم، قائلا: "اليوم أصبحنا قريبين أكثر من أي وقت مضى، من وضع تركيا في مصاف أكبر 10 اقتصادات بالعالم".

وأضاف أردوغان: "حققنا نموا اقتصاديا بمعدل 4.5 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري رغم بدء انتشار كورونا بالبلاد في مارس آذار الماضي".

وتابع: "نجحنا مجددا في رفع احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية ليتجاوز 93 مليار دولار".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!