ترك برس

ردد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كلمات قصيدة "طلع البدر علينا"، في معرض دفاعه عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ضد الإساءات الفرنسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الأربعاء، أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية.

وأكد أنه شرف لتركيا الوقوف بصدق ضد الإساءة للرسول محمد (ص)، مشيراً إلى أن العالم يمر بمرحلة انتشر فيها العداء للإسلام والمسلمين والإساءة للرسول كالسرطان الخبيث وخاصة بين السياسيين الأوروبيين.

وأضاف: "لا يمكن أن يكون المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًا".

وحول تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد الإسلام، قال أردوغان: "لا تستحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشريرة والاستفزازية والقبيحة التي ينتهجها ماكرون ومن ينتمون لنفس عقليته". 

وأكد أن من يناصبون العداء للإسلام وتركيا سيغرقون في مستنقع الحقد والكراهية الذي دخلوه باسم الحرية، معتبرًا أن هذه إشارات عودة أوروبا إلى العصر الهمجي.

وأضاف: "دعونا نرد على أولئك الذين يحاولون تشجيع قلوبهم المظلمة عبر الدفاع عن الإساءة للرسول، بتكرار ما قاله سكان المدينة (المنورة) قبل 1442 عامًا".

وقرأ أردوغان بعدها بعض الأبيات من أنشودة "طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع".

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، على واجهات مبانٍ في فرنسا، بالتزامن مع تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة.

وأثارت الرسوم وتصريحات ماكرون موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!