Banner: 

ترك برس

أهدى رئيس الشؤون الدينية التركي محمد غورماز رئيس مجلس الأوقاف في القدس عبد العظيم سلهب نسخة مصحف خطه الخطاط التركي أحمد قرة حصاري في القرن السادس عشر، وأتم كتابته في 40 عاما.

ونقلت وكالة الأناضول أن ذلك جاء عقب مأدبة عشاء أقامها القنصل العام التركي في القدس، مصطفى سارنج، على شرف غورماز والوفد المرافق له، وحضر المأدبة كل من وزير شؤون القدس في السلطة الفلسطينية، عدنان الحسيني، ورئيس مجلس الأوقاف في القدس، عبد العظيم سلهب، ومفتي القدس والديار الفلسطينية السابق، خطيب الجمعة في المسجد الأقصى، عكرمة صبري. 

ويُعتبر المصحف من روائع ما كُتب من ناحية ما يحتويه من فنون الزخرفة، كما يمتاز بأن الخطاط قره حصاري كتب كل صحيفة منه بأسلوب مختلف. ومن المقرر أن تُعرض نسخة المصحف في المسجد الأقصى. 

كما أهدى غورماز سلهب نسخة من عهد الأمان (العهد العمري)، الذي منحه الخليفة الراشدي، عمر بن الخطاب لغير المسلمين في القدس عند فتحها، فيما تُحفظ نسخة العهد الأصلية في اسطنبول.  من جانبه أهدى سلهب لوحة رخامية للمسجد الأقصى وقبة الصخرة، مصنوعة يدويًّا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!