ترك برس

دعت المنظمات الشبابية التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، المواطنين للتظاهر أمام السفارة المصرية في العاصمة أنقرة مساء هذا اليوم، وذلك من أجل التنديد بقرارات الإعدام التي صدرت اليوم بحق الرّئيس المصري السابق "محمد مرسي و105 من زملائه.

وقامت المنظمة بنشر لافتة في صفحتها الرسمية على الانترنت، كُتب عليها "اليوم يوم الوحدة والتضامن لرفض قرارات الإعدام في مصر"، حيث تمّت خلالها دعوة المواطنين للاجتماع أمام السفارة في تمام الساعة 20:00 بتوقيت العاصمة أنقرة.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد أصدر بياناً عصر اليوم، ندّد فيها بقرارات المحكمة الانقلابية، معتبراً هذه القرارات طعنة في صميم الديمقراطية وحقوق الانسان.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!