Banner: 

ترك برس

علي كوشجو (Ali Kuşçu)، واسمه الحقيقي علي بن محمد، هو من بين أشهر علماء الفلك، والرياضيات كما أنه عالم لغوي في العهد العثماني والعهد التيموري.

أخذ لقبه المشهور "كوشجو" من والده الذي كان مسؤولًا عن الطيور في قصر أولوغ بك، وهو السلطان الرابع في الإمبراطورية التيمورية.

وُلِد كوشجو في سمرقند، وهي مدينة في أوزبكستان في القرن الخامس عشر، وتوفي في السادس عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام ألف وأربعمئة وأربعة وسبعين.

أكمل دراسته الدينية والابتدائية في سمرقند أثناء حكم أولوغ بك على خراسان وبلاد ما وراء النهرين، وهي منطقة تاريخية و جزء من آسيا الوسطى حيث تتكون من أراضي في أفغانستان وكازاخستان.

وفي سن مبكّر أصبح كوشجو مهتما بعلم الفلك والرياضيات. وقد درس عند أعظم العلماء في عصره مثل أولوغ بك وهو رياضي وعالم فلك، وعند قاضي زادة الرومي وهو عالم بالرياضيات والفلك والحكمة، وغياث الدين الكاشي وهو مشهور أيضًا بالحكمة والفلك والرياضيات والنجوم كذلك.

عُيِّن كوشجو كأول مدير في المرصد في سمرقند من قبل أولوغ بك، وعمل هناك لفترة طويلة. وبدعوة من السلطان محمد الفاتح وصل كوشجو إلى إسطنبول، واستُقبِل باحتفال كبير هناك، وأصبح مُدرسًا في مدرسة أياصوفيا.

من أشهر ابتكاراته رسم القمر لأول مرة في التاريخ، وقياس خطوط والعرض لإسطنبول، واختراع العديد من الساعات الشمسية.

وقد ترك علي كوشجو عدة آثار هامة في مجال علم الفلك والرياضيات، ومنها كتاب علم الفلك "الفتحية".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!