Banner: 

ترك برس

أعلنت منظمة تاك "صقور حرية كردستان" التابعة لتنظيم بي كي كي الإرهابي، مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي الذي وقع في ولاية إزمير الخميس الماضي.

واستهدفت المنظمة في عمليتها الإرهابية نقطة تفتيش للشرطة أمام القصر العدلي في ولاية إزمير، من خلال تفجير سيارة مفخخة، تلاها اشتباكات مع قوات الشرطة.

وكان الشرطي التركي "فتحي سيكين" قد أفشل العملية ودفع حياته ثمنا في سبيل ذلك، حين منع الإرهابيين من دخول المبنى لاشتباهه بهم، ما دفع الإرهابيين للفرار من سيارتهما، وتفجيرها عن بعد، ثم وقعت اشتباكات بين الشرطة والإرهابيين الفارين، لقي على إثرها "سيكين" مصرعه إلى جانب موظف آخر، فضلا عن مقتل الإرهابيين الاثنين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!