Banner: 

ترك برس

وضع عدد من المسؤولين الأتراك بينهم رئيس بلدية إسطنبول الكبرى قدير طوب باش، حجر الأساس لمسجد ميدان تقسيم وسط مدينة إسطنبول.

وقال طوب باش في كلمة له خلال حفل وضع حجر الأساس، أن إسطنبول تعد مدينة السلام والتعايش بين الأديان منذ قديم الزمان، مضيفا إنه شعر دائما بحاجة ميدان تقسيم لمسجد.

وأشار طوب باش إلى أن بناء المسجد بجوار كنيسة سانتا ماريا، وإطلالتهما معا على الميدان، يدل على مستوى التسامح الذي تتمتع به إسطنبول.

من جانبه رئيس بلدية بي أوغلو "أحمد مصباح دميرجان"، أوضح إلى أنه قضى نحو 50 عاما من حياته في تقسيم وغالبا ما افتقد لوجود مسجد في هذا الميدان.

وتبلغ مساحة المسجد ألف و482 متر مربع، وتصل القدرة الاستيعابية لدى اكتمال بنائه ألفين و575 مصليا.

وقد وُصفت الهندسة المعمارية للمسجد بأنها مستوحاةٌ من حركة آرت ديكو (Art Deco) الفنية في القرن العشرين. ستكون فيه أيضًا قاعة مشاورات، وسيتم استخدام منطقة تحت الأرض كمساحة مغطاة لمواقف السيارات تتسع لـ180 سيارة. كما سيتم كساء البناء بحجارة طبيعية ذات ألوان فاتحة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!