Banner: 

ترك برس

حذّر الدكتور زكي كيالي، أخصائي زراعة الشعر في إحدى العيادات المتخصصة بالرياض، من عمليات النصب والاستغلال التي قد يتعرض لها مواطنو المملكة العربية السعودية أثناء توجههم إلى تركيا لزراعة الشعر، في ظل الإقبال الكبير.

وخلال حديثه لموقع "هافينغتون بوست عربي"، أشار كيالي إلى زيادة نشاط عدد من المراكز غير المختصة، الفترة الأخيرة، يقوم فيها طبيب غير مختص بإجراء الزراعة، وممرضون أو أطباء غير مؤهلين، مما قد تنتج عنه نتائج سلبية ومضرة".

وقبل أيام، ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية، استنادًا إلى "إحصاءات صادرة عن وزارة الصحة التركية"، أن عدد السعوديين الذين خضعوا لزراعة الشعر في تركيا خلال عام 2016، بلغ 30 ألف سعودي بنسبة تجاوزت الـ60%.

وأرجعت الصحيفة السعودية سبب هذا الاقبال الكبير إلى انخفاض الأسعار، حيث تتراوح في السعودية بين 20 إلى 90 ألف ريال (5000 إلى 24 ألف دولار)، فيما لا تتجاوز في تركيا 10 آلاف ريال (حوالي 2600 دولار).

ويقول الدكتور كيالي، إن هناك أسباباً أخرى غير انخفاض الأسعار، مشيراً إلى قلة عدد العيادات المتخصصة بزراعة الشعر في السعودية، "حيث لا يتجاوز عددها 10 عيادات، بينما في تركيا هناك المئات من المراكز المتخصصة".

وأوضح الدكتور أن مدة العملية في السعودية تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات، وتتم بالتخدير الموضعي، فيما لا تظهر النتيجة النهائية إلا بعد مرور 6 أشهر إلى سنة، حيث يتساقط الشعر المزروع ويبدأ ينمو الشعر بشكل طبيعي.

وبخصوص مركزه، أوضح كيالي أن عدد حالات الزرع التي قام بها خلال الفترة الماضية بلغت 500 حالة، 40‎%‎ منهم سيدات، فيما تكون أغلب العمليات لزراعة الحواجب والجبهة، بحسب "هافينغتون بوست عربي".

أوضح الدكتور كيالي أن هناك سببين للصلع، أحدهما وراثي وهو المنتشر، وعلاجه يكون إما بالجراحة أو الدواء مدى العمر، والثاني ليس وراثياً، ويحصل نتيجة نقص بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية في الجسم، أو خلل في الغدة الدرقية، أو نتيجة الحمل والولادة بالنسبة للسيدات.

وأكّد أن الصلع يتم علاجه عن طريق العلاجات المؤقتة وبالقضاء على الأسباب، ونفى أي علاقة لارتداء الشماغ والطاقية لدى الرجال بانتشار هذه المشكلة.

على الجانب الآخر، قال مدير العلاقات العامة في إحدى عيادات زراعة الشعر في إسطنبول، فراس ملاموسي، إن عيادة واحدة في المدينة أجرت، في شهر فبراير/شباط 2017، حوالي 600 جراحة، متوقعاً ازدياد الحالات في الأشهر المقبلة بنسبة 15%.

وأوضح ملاموسي لصحيفة "الوطن" السعودية، أن أسعار الجراحة تتراوح بين 1500 و2600 دولار، وهي تقل عن معدل التكلفة الموجود في السعودية. وأشار إلى أن الرجال يتفوقون على النساء في زراعة الشعر بنسبة 95%.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!