Banner: 

ترك برس

أكد السيد "علي رضا ألتونال" مدير دائرة تعليم مدى الحياة في وزارة التربية التركية أن الوزارة تعمل باستمرار على إيجاد الحلول للمشاكل المتعلقة بالطلاب السوريين دون معزل عن أقرانهم الأتراك.

وأشار ألتونال أن المراكز المؤقتة قد تم إنشاؤها واستمرار العمل فيها ظنًّا من الحكومة التركية بأن الأزمة السورية لن تطول وأن السوريين سيعودون إلى بلادهم خلال 3-5 سنوات.

إلا أن تلك المراكز لا تتوفر فيها أدنى متطلبات التعليم الملائم لذلك باشرت الوزارة بخطة تحويلها إلى مدارس ملائمة لدراسة الطلاب لتكون جاهزة بحلول العام الدراسي 2018-2019.

وفي معرض حديثه عن مستقبل المعلمين في المراكز المؤقتة لفت السيد ألتونال بأن الطلاب سيتابعون تعلّم اللغة العربية، وستكون للمعلمين فرصة متابعة عملهم في تدريسها ضمن المدارس التركية التي سيتم دمج الطلاب السوريين فيها مع أقرانهم الأتراك.

ويذكر أن عدد الطلاب السوريين المتابعين لدراستهم ضمن المراكز المؤقتة والمدارس الوطنية التركية يصل إلى 503 ألف طالب من أصل 833 ألفًا ممن هم في سن الدراسة على الأراضي التركية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!