Banner: 

ترك برس

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، تضامن الاتحاد الأوروبي مع تركيا في الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب الفاشلة.

جاء ذلك في مقالة نشرها في صحيفة "بيلد ام سونتاغ" الألمانية، حيث أشار إلى أنه قدم الدعم باسم الاتحاد الأوروبي للحكومة التركية منذ الساعات الأولى لمحاولة الانقلاب، مضيفا "لقد كنا بجانب تركيا في الأيام الصعبة خصوصا وسنواصل الوقوف بجانبها".

ولفت جونكر إلى أن الاتحاد الأوروبي يؤيد استمرار الأمن والاستقرار في تركيا وتحقيق النمو الاقتصادي في البلاد.

وأضاف جونكر "مع مرور عام على محاولة النقلاب الفاشلة، ما زالت يد الاتحاد الأوروبي ممدودة إلى تركيا، راجيا من تركيا أن تقترب تركيا من الاتحاد الأوروبي وتتماشى مع قيمه.

وشدد جونكر على أن الدول التي ترغب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يجب أن تتماشي مع قيمه، مشيرا إلى أن أبواب الاتحاد الأوروبي ستُغلق في وجه تركيا في حال إعادتها أحكام الإعدام في البلاد.

وأفاد جونكر أن هناك الكثير من الملفات التي يمكن لتركيا والاتحاد الأوروبي النجاح فيها سوية، وفي مقدمتها اتفاقية إعادة اللاجئين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!