Banner: 

ترك برس

قال "نعمان كورتولموش" وزير الثقافة والسياحة التركي، أمس الأربعاء إن بلاده ترغب في تنويع سوقها السياحي، بغية الوصول إلى 50 مليار دولار من الدخل السنوي، بحلول عام 2023م.

وخلال حديثه للصحافة في مدينة إسطنبول، أفاد كورتولموش أن تركيا تسعى لتوسيع عروضها السياحية، بهدف استقبال الزوّار من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الصين، والهند، واليابان، وليس فقط التركيز على السيّاح القادمين من ألمانيا، وروسيا، إذ يُعد مواطنو البلدان من أكثر السيّاح قدوماً إلى تركيا.

ورفض كورتولموش الادعاءات المُتعلقة بانعدام الأمن في تركيا، مؤكداً أن المدن التركية لا تقل أمناً عن المدن الغربية.

وأضاف الوزير التركي: "تتمتع مدينة إسطنبول بمستوى أمني كبير، لا يقل عن مستوى الأمن في برلين الألمانية، وكذلك بالنسبة لمدينتي إزمير وأنطاليا، إذ لدى المدينتين مستوى أمني مُماثل لمستوى الأمن في فيينا ولندن ونيويورك."

وأشار كورتولموش في معرض حديثه، إلى حقيقة أن الإرهاب بات مشكلة عالمية، تُهدد جميع مدن العالم، دون تمييز.

ووفقاً لوزارة الثقافة والسياحة التركية، فقد ارتفع عدد السيّاح الذين زاروا تركيا خلال النصف الأول من العام الجاري 2017م، بنسبة 14.5 في المئة، على أساس سنوي، حيث بلغ إجمالي عددهم أكثر من 12 مليون زائر.

وشهد الربع الثاني من العام الجاري زيادةً في عدد السياح الأجانب القادمين إلى تركيا بنسبة 18.3 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وجاء أكبر عدد من الزوّار الأجانب، من روسيا، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بواقع 1.7 مليون سائح روسي، في حين حلّ الزوّار الألمان في المرتبة الثانية، على قائمة الزوّار الأجانب لتركيا، بواقع 1.2 مليون سائح ألماني.

وفي الوقت نفسه، بلغ عدد السيّاح القادمين من جورجيا إلى تركيا، أكثر من مليون سائح، علماً أن عدد سكّان جورجيا نحو 4 ملايين نسمة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!