Banner: 

ترك برس

تقع ولاية "غموش هانه " شرق منطقة البحر الأسود، وتحدها من الشمال الشرقي ولاية "طرابزون" ومن الشمال الغربي ولاية "غيرسون" ومن الشرق ولاية "بايبورت" وأخيرا من الجنوب ولاية "إيرزنجان"، وتتألف من 6 مدن.

يتألف الاسم من كلمتين: الأولى تركية "غوموش" Gümüş وتعني "فضة" بالعربية، وفارسية "خانه" Hane أي البيت بالعربية، فالولاية أخذت اسمها من مناجم الفضة الموجودة فيها.

يعود تاريخ "غوموش هانه" إلى 3000 سنة قبل الميلاد و تعاقبت على حكمها حضارات عديدة كالآشورية والرومانية والبيزنطية حتى دخلت تحت الحكم العثماني عام 1514.

وسنستعرض لكم في هذا الموضوع 10 مناطق سياحية ننصحكم بزيارتها في غوموش هانة:

1- مركز زيغانا للتزلج الشتوي Zigana Kayak Merkezi

إن كنتم من عشاق الرياضات الشتوية كالتزلج فننصحكم بزيارة هذه المنطقة الرائعة التي تبعد مسافة 40 كيلومترًا عن مركز مدينة "غوموش هانه"، و التي تعد أقضل مركز تزلج شتوي في منطقة البحر الأسود.

مع العلم أن موسم التزلج يبدأ في شهر ديسمبر/ كانون الأول وينتهي في شهر أبريل/ نيسان.

2 - بحيرة "ليمني" Limni Gölü

تقع في مدينة "طورول" Torul التابعة لولاية "غوموش هانه"، وبالتحديد بجوار قرية "زيغانا" Zigana Köyü.

وفي عام 1999 تم إعلان المنطقة حديقة عامة للتنزه. وفي كل عام يأتي الآلاف من الزوار لرؤية سحر هذه الطبيعة المشكلة من البحيرة وأشجار الصنوبر واللادن المحيطة في كل مكان.

3 - مغارة "كاراجا" Karaca Mağarası

تقع هذه المغارة في قرية "جبلي" Cebeli التابعة لمدينة "طورول"، وتبعد عن مركز مدينة "غوموش هانه" مسافة 17 كيلومترًا. 

تم اكتشافها عام 1983، وافتتحت للسياحة عام 1996. وعند دخولكم المغارة يمكنكم مشاهدة الصواعد والهوابط المشكلة فيها بألوان زاهية، ويقال بأن هواء المغارة يعالج العديد من الأمراض التنفسية.

4 - قلعة "كوف" Kov Kalesi

تقع في قرية " إسنيورت" Esenyurt التابعة لولاية "غموش هانه"، وتبعد عن مركزها 20 كيلومترًا. كما يمكنكم الوصول إلى القلعة بواسطة طريق معبد بالأسفلت يمتد قرابة 14 كيلومترًا، وطريق ترابي بطول 6 كيلومترات.

وتعد هذه القلعة أحد معالم المدينة النادرة فقد تم اكتشاف مدينة أثرية حولها وتم إعلانها منطقة أثرية.

5 - آثار سانتا  Santa Harabeleri

تقع بقايا آثار هذه المدينة بالقرب من الحدود مع ولاية طرابزون، ويعود تاريخها للقرن السابع عشر عندما أنشأها الرومان.

وفي يومنا الحالي يوجد الكثير من الأحياء المجاورة التي يحوي كل منها أثرًا من آثار هذه المدينة القديمة كالكنائس وسبل المياه.

6 - سد كورتون Kürtün Barajı

تأسس سد "كورتون" على نهر "هارشيت" Harşit Çayı بين عام 1999 وعام 2002 بهدف إنتاج الطاقة الكهربائية، وتم افتتاحه في عام 2003.

يتميز هذا السد بأن سطحه معبد بالباطون وجداره يرتفع 113 مترًا.

كما تم تأسيس حديقة على ضفاف بحيرته للراغبين بصيد الأسماك والقيام بنزهة طبيعية رائعة.

7 - شلالات تومارا Tomara Şelalesi

تقع هذه الشلالات في قرية "سيد بابا" Seyidbaba التابعة لمدينة "شيران" Şiran والتي تبعد عنها مسافة 14 كيلومترًا.

تتساقط مياه الشلال من على ارتفاع 25 مترًا من على قمم التلال ومن بين الصخور بمنظر خيالي يصعب وصفه. كما أن مياهه باردة كالثلج، وتحيط به العديد من مختلف أنواع الأشجار.

8 - بقايا مدينة ساتالا الأثرية Satala Antik Kenti

تقع بقايا آثار هذه المدينة القديمة في قرية "ساتالا" Satala التابعة لمدينة "طورول" Torul، والتي تبعد عن مركزها مسافة 28 كيلومترًا، وتبعد عن مركز مدينة "غوموش هانه" مسافة 99 كيلومترًا.

9- وادي "كروم" Krom Vadisi

يقع وادي "كروم" في قرية "ياغلي ديره" Yağlıdere التابعة لولاية "غموش هانه" التي تبعد عن مركزها مسافة 39 كيلومترًا.

كانت تعيش فيها الكثير من العوائل الرومية حتى عام 1923 حين تمت عملية المبادلة وهاجروا إلى اليونان، ولهذا يمكنكم رؤية العديد من الآثار التاريخية الموجودة في كل أنحاء المنطقة وسبل مياه بين أحضان الطبيعة الغناء.

كما يعرف عن هذه المنطقة غناها بالثروات المعدنية. 

10 - جسر طوهوم أوغلو Tohumoğlu Köprüsü

يقع هذا الجسر التاريخي على طريق "غوموش هانه - أرضروم" Gümüşhane -Erzurum في قرية "يني يول" Yeniyol Köyü، وقد أنشئ في عام 1575 بأمر من "فيروح زاد ابن حلبي" Ferruh Zad Oğlu Halebi، ويعد هذا الجسر أحد أهم المعالم الأثرية السلجوقية.

كما يوجد في تركيا حوالي 41 جسرًا أثريًا يعود أغلبها إلى العهد العثماني.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!