Banner: 

ترك برس 

تقع ولاية "عثمانية" Osmaniye في منطقة البحر الأبيض المتوسط جنوب تركيا، بمساحة إجمالية تقدر بـ3 آلاف و767 كيلومترًا مربعًا، وبتعداد سكاني بلغ 506 آلاف و807 نسمة حسب إحصائيات عام 2015. وتتألف من 7 مدن و9 بلدات و161 قرية.

وفي العام 1996 انفصلت "عثمانية" عن ولاية أضنة وتم إعلانها كولاية. وبالرغم من أنها أسست حديثا من الناحية الإدارية إلا أنها غنية بالآثار والمعالم التاريخية. وسنستعرض لكم في هذا الموضوع أجمل عشرة أماكن سياحية ينصح بزيارتها في عثمانية.

1 - شلال كاراتشاي Karaçay Şelalesi

على بعد مسافة 4 كيلومترات من مركز مدينة عثمانية يقع شلال "كاراتشاي" بين أحضان الطبيعة الخلابة.

وعند قدومكم بالسيارة إلى كاراتشاي ستضطرون إلى ركنها ومتابعة الطريق سيرا على الأقدام، للاستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية الساحرة. وعند وصولكم لمنطقة الشلال سترون منظرا رائعا كأنه جنة مخفية بين أحضان الطبيعة، وسط صوت تساقط  مياه الشلال من علو 30 مترا، ولن تملوا أبدا من مشاهدة هذا المنظر البديع.

وإذا تابعتهم المسير بعد الشلال ستجدون مكانًا مناسبًا للقيام بنزهة وشواء اللحم بين أشجار الصنوبر الشامخة، وشرب الشاي التركي على أنغام الطيور.

2 - جامع "علاء" Ala Cami

يقع هذا الجامع الأثري في مدينة "قدرلي" Kadirli، ويعود تاريخ إنشائه إلى العصر الروماني سنة 70 بعد الميلاد حين بُني لأول مرة كدَير ثم أضيفت إليه كنيسة. و في عام 1480 تحول إلى جامع من قبل ابن زعيم إحدى القبائل التركمانية "علاء الدولة". وفي عام 1865 تم ترميمه وأطلق عليه اسم "جامع علاء"، وآخيرا في عام 2005 تمت إعادة ترميمه ودخل حيز الخدمة سنة 2007.

3 - متحف الهواء الطلق "كاراتبه" Karatepe Açık Hava müzesi

يقع في قرية "كزيوسوفلو" Kızyusuflu التابعة لمدينة "قدرلي" Kadirli التي يبعد عنها مسافة 22 كيلومتر.

أنشئ هذا البناء على شكل قلعة لأغراض دفاعية من قبل الملك الحثّي "أساتيفاتاس" Asativatas في القرن الثامن قبل الميلاد، وسميت على اسمه. و بعدها هدمت من قبل الآشوريين الذين حكموا هذه المنطقة. 

وفي العام 1946 بدأت أعمال الحفر والتنقيب ليتم العثور على العديد من الهياكل والآثار الفريدة من نوعها كرأس أسد وغيرها، و لهذا فقد أطلق على المنطقة اسم "أصلان طاش" Aslantaş أي "الأسد الحجري" بالعربية.

وفي يومنا الحالي أصبحت المنطقة متحفا أثريا مكشوفا في الهواء الطلق. 

4 - قلعة "طوبراق كاله" Toprakkale Kalesi

تقع على حدود مدينة "طوبراق كاله" التي تبعد مسافة 10 كيلومترات عن مركز مدينة "عثمانية"،  كما تمتلك موقعًا استراتيجيًا هامًا بوقوعها على نقطة مشتركة بين الولايات الثلاثة: أضنة، وهاتاي، وعثمانية، وعلى الطريق الواصل بين منطقة "تشوكوروفا" وسوريا.

يرجح أن تاريخ إنشائها يعود إلى 2000 سنة قبل الميلاد، وقد تم ترميمها في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد. أما في العهد العثماني فقد أطلق عليها اسم قلعة "كنك" Kınık Kalesi، وهي على شكل مستطيل وتتألف من 12 برجًا.

5 - ينابيع هارونية Haruniye Kaplıcaları

تقع في قرية "دودوكلو" Düdüklü التابعة لمدينة "دوزيتشي" Düziçi التي تبعد عنها مسافة 22 كيلومترًا. 

يحظى هذا المكان بمنظر طبيعي ساحر الجمال بالإضافة مياه ينابيع مفيدة علاجيًا. تتبع ملكية استخدام مياه الينابيع إلى ملكية خاصة، ومعظم زوارها هم من السياح العرب.

قديما كان المكان يفتح أبوابه لزواره في فصل الصيف فقط، أما الآن فهو يقدم خدماته لزبائنه على مدار السنة، ويحوي 115 سريرًا.

و يمكننا القول إن درجة حرارة  مياه هذه الينابيع تصل إلى 32 درجة مئوية، وتحوي عناصر الكالسيوم والمغنيزيوم والسلفات والسلفور والبيكربونات. كما أنها تساعد على العلاج من بعض الأمراض كالروماتيزم والتهاب الجلد والمفاصل وأمراض الأعصاب والمرارة والكبد  والمعدة والأمعاء.

6 - متحف "عثمانية كنت" Osmaniye Kent Müzesi

يقع هذا المتحف في مركز مدينة عثمانية. وقبل أن يصبح متحفا كان هذا المكان عبارة عن غابة صنوبر في عام 1960، وبعد فترة من الزمن تم تحويله إلى متحف.

ستجدون عند مدخل المتحف تمثالين لأسدين يرمزان إلى العصر الحِثّي، وإلى الأمام قليلا ستجدون قرون الكبش التي ترمز للقوة، بالإضافة إلى أنكم سترون آثارًا وتماثيلَ كثيرة منها ما يعود إلى العصور القديمة، ومنها ما يعود إلى العهد العثماني كبعض التماثيل التي ترمز إلى فن الخياطة والحدادة.

7 - آثار مدينة "كاستابالا" Kastabala Şehri

تبعد مسافة 15 كيلومترًا عن مركز مدينة عثمانية، وتقع في قرية "باهتشه" Bahçe Köy.

وما زالت هذه الآثار متينة حتى الآن، وأهم ما يمكن رؤيته منها الأعمدة والمسرح الذي يتسع لـ5 آلاف متفرج، بالإضافة إلى وجود آثار كنيسة وحمام تاريخيين.

8 - مصيف "ألمان بنار" Almanpınar Yaylası

يستحق مصيف "ألمان بنار" الزيارة لوقوعه بين أحضان الطبيعة الغناء في مدينة "حسن بيلي" Hasanbeyli، ويبعد عن مركزها مسافة 4 كيلومترات فقط، والوصول إليه سهل جدا فالطريق معبد بالأسفلت.

أما في فصل الصيف يتوافد إليه الكثير من الناس هربًا من حر وضجيج المدن، فالمياه باردة والجو معتدل والمناظر الخضراء لا تعد ولا تحصى. ويمكنكم نصب خيم والإقامة بين أحضان الطبيعة. كما يوجد هناك مقهى ومطعم وفرن وبقال.

9 - سد بركة Berke Barajı

يمكنكم رؤية سد بركة في مدينة "دوزيتشي" Düziçi. بدأ إنشاؤه عام 1999 على نهر جيهان بين ثنايا جبل "دودوكلو" Düdüklü Dağı، ودخل حيز الخدمة في عام 2002.

يبلغ ارتفاع جداره 201 مترًا، وهو الأعلى في تركيا، ويصنف ترتيبه على أنه السد السادس عشر بين السدود في العالم من حيث الارتفاع.

10 - محمية كرميتلي للطيور  Kırmıtlı Kuş Ceneti

تبعد محمية الطيور هذه مسافة 10 كيلومترات عن مركز مدينة عثمانية، وتقع على سفوح جبال الأمانوس، وتحتضن أعدادًا وأنواعًا مختلفةً من الطيور لمنع انقراضها، فهناك حوالي 100 نسل مهدد بالانقراض.

كما أنكم ستندهشون بالمنظر البديع و بالأخص في فصل الخريف عندما تهاجر الطيور هربا من الشتاء القارص.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!