Banner: 

ترك برس

اختتمت جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين “موصياد” فعاليات اليوم الأول من قمة رؤى القطاعات التركية والتي انطلقت بمركز المؤتمرات في فندق “واو” بإسطنبول.

وذكر وزير الطاقة والموارد الطبيعية برات البيرق في كلمة خلال فعاليات المؤتمر، أن جمعية "الموصياد" تأتي على رأس المؤسسات التركية الممهدة لتطور تركيا خلال السنوات العشر الأخيرة.

وأضاف البيرق، أن جمعية الموصياد بروحها وعقلها لها مكانة خاصة عن المؤسسات الأخرى.

وبدأت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الذي يعقد مرة كل سنتين، بمشاركة واسعة من رجال الأعمال، وممثلي القطاعات، ومسؤولي مؤسسات المجتمع المدني.

ولفت الوزير التركي إلى أن كلمة الرؤية التي يحملها المؤتمر، تعتبر مهمة جدا لتركيا، مبينا أنه قطع خطوات مهمة في تطور تركيا واقتصادها على مدار 15 عاما.

وأشار إلى أنه رغم أكثر من 15 عاما من الحروب على حدود تركيا، والأزمة الاقتصادية العالمية، إلا أن تركيا تسير بخطوات آمنة نحو التقدم.

وشدد البيرق على ضرورة استخدام تركيا لكافة مصادر الطاقة المحلية بكل إنتاجية، داعيا إلى ضرورة إدراج الشباب والنساء في كافة مستويات العمل للاستفادة من طاقاتهم.

وأكد الوزير التركي على أنه سيتابع كافة تفاصيل قمة رؤى القطاعات التركية 17 (Vizyoner 17)، خلال اليومين.   

من جهة ثانية قال رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين “موصياد” عبدالرحمن كان، إن المدخل الرئيسي للاقتصاد الجديد واستمراريته هي المعرفة، لافتا إلى أن الإنتاج الكلاسيكي من أهم الموارد المعرفية في المؤسسات الاقتصادية.

وأضاف أن الشركات التي ستواصل مسيرتها وتحافظ على ديمومتها هي التي ستحافظ على مواكبة تدفق المعلومات، والتي تأخد قرارتها الاستراتيجية بكل سرعة.

ولفت كان إلى أن الاقتصاد الجديد الآن، هو اقتصاد التحول العالمي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!