Banner: 

ترك برس

اختُتِمت قمة الاتحاد الدولي لمؤسسات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) التي استمرت من 5 لغاية 11 نوفمبر/ تشرين الثاني في مدينة أنطاليا التركية الساحلية على البحر المتوسط يوم السبت، بحضور قرابة ألف و500 ضيف من منظمات الإغاثة التركية والعالمي، حيث تمت مناقشة القضايا الإنسانية في ميانمار والصومال والعراق وسوريا خلال القمة.

كما انتخبت الجمعية رئيسًا جديدًا للاتحاد الدولي بالإضافة إلى أربع نواب للرئيس بمن فيهم رئيس الهلال الأحمر التركي "كرم كينيك" نائباً للرئيس في المنطقة الأوروبية، حيث حصل على 116 صوتًا من أصل 189، إضافة إلى انتخاب الجمعية أعضاء مجلس إدارة للسنوات الأربع القادمة.

واختير "فرانشيسكو روكا" من إيطاليا لمنصب رئيس الاتحاد الدولي لمؤسسات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بعد حصوله على 98 صوتًا، والذي شغل منصب رئيس الصليب الأحمر الإيطالي وسابقاً عمل نائباً في الجمعية.

كما تم اختيار "عبد العزيز ديالو" من السنغال (من دون وجود منافس) نائباً للرئيس في المنطقة الأفريقية، وانتخب من فنزويلا "مينغيل انغيل فيلا رويل سيرالتا" نائباً للرئيس في منطقة الأمريكتين، ومن الصين "تشين زو" نائبًا للرئيس في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

جائزة هنري دافيسون

تحدث وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" في حفل عشاء اليوم الأول للقمة عن الوضع الحالي للاجئين في تركيا وأكّد أن بلاده ستبقى في طليعة البلدان بالتعامل مع القضايا الإنسانية.

ثم تم عرض فلم قصير عن جمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر على الجمهور، كما أدت فرقة رقص، رقصة تركية تقليدية ضمن فعاليات الحدث.

وأثنت الجمعية العامة للاتحاد الدولي على أرواح طاقم العمل والمتطوعين من الصليب الأحمر والهلال الأحمر الذين فقدوا أرواحهم أثناء أدائهم لمهامهم وذلك خلال مراسم الافتتاح في اليوم الثاني.

من جانبه شكر رئيس الاتحاد الدولي السابق "تاداتيرو كونو" في حديثه للجمهور أثناء الحفل، الهلال الأحمر التركي ورئيسة وموظفيه على الجهود التي قدموها.

تجدر الإشارة الى أن مسؤولين من جمعية الهلال الأحمر التركي زاروا يوم الخميس رئيس الاتحاد الدولي لمؤسسات الصليب الأحمر والهلال الأحمر المنتخب حديثاً "فرانشيسكو روكا"، حيث قام الأخير بتسليم الهلال الأحمر التركي جائزة "هنري ديفيسون" تقديراً لجهوده في مساعدة اللاجئين السوريين في تركيا.

وفي ذات السياق عقد رئيس الهلال الأحمر التركي كينيك العديد من اللقاءات مع نظرائه من الولايات المتحدة، وبريطانيا، وإسبانيا، والدنمارك، والصومال وشمال قبرص.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!