Banner: 

ترك برس

بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوّع، أعلن ناشطون في مدينة إسطنبول التركية، عن تأسيس منصة "كن متطوعا" (Bevol) للعمل التطوّعي، وذلك بهدف زيادة الوعي بأهمية الخدمة التطوعية.

وتم الإعلان عن المنصة المذكورة خلال مؤتمر صحفي، عرض خلاله القائمون على المنصة مقطعًا مصورًا تعريفيًا ضم مشاركين من دول مختلفة من بينها تركيا وفرنسا وسوريا للتعريف بالمنصة والتحفيز على المشاركة بها، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول للأنباء.

وفي تصريح للأناضول قال بشار الحراكي مؤسس المنصة، إن "المنصة تخلق مساحة مشتركة بين أصحاب الأعمال وبين المتطوعين"، موضحاً أنه "سيتم ذلك عن طريق حسابات يفتحها المتطوعون على موقع المنصة ويملؤونها ببياناتهم والأنشطة التي يفضلون التطوع فيها ليس في تركيا فقط، ولكن في جميع أنحاء العالم".

وأضاف "الحراكي" أنه "ستكون هناك إعلانات دورية لأعمال تطوعية من مشاريع ومؤسسات عالمية وبذلك نسهل عملية التواصل بين المتطوعين والمؤسسات غير الربحية التي تعمل على جهود المتطوعين بشكل كبير"، مبيناً أنه لديهم عدد كبير من المتطوعين تجاوز ألفي شخص وأنهم سيضمون بياناتهم إلى المنصة، وجميعهم جاهزون للانضمام، وفق تعبيره.

وأشار "الحراكي" إلى أنهم تواصلوا مع مئات المؤسسات عبر العالم، وأن لهم ممثلين في تركيا وفرنسا والعراق وكندا وبريطانيا وقطر وأمريكا والأردن واليابان، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة جدًا ممن تواصلوا معهم ينتظرون بدء العمل وانطلاق الشراكة.

واعتبر المشروع مجرد مرحلة أولى للوصول إلى أكبر منصة وسيطة دافعة للعمل التطوعي عبر العالم، لافتاً إلى التواصل مع المتطوعين سيتم عبر آليات مختلفة من بينها الموقع ووسائل التواصل الاجتماعي.

ونوّه "الحراكي" إلى أنه تم اختيار موعد انطلاق المنصة، بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوّع الذي أقرته الأمم المتحدة اليوم الخامس من ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

وبحسب القائمين عليه فإن المنصة تهدف إلى أن تكون حلقة وصل بين منظّمات المجتمع المدني والفرق التطوعية بمختلف اختصاصاتها، فضلًا عن الجامعات والمؤسسات الحكومية من خلال مساعدتها على سد احتياجاتها، وتطوير أعمالها عن طريق المساهمة في توفير إعداد فرق من المتطوعين المستعدين تقديم خدمات للمجتمع. وتوفر إمكانية التفاهم مع الشركات التجارية والخدمية التي ستقدم خدمات مجانية لهذه الشريحة من المتطوعين مقابل حصولها على الدعاية المناسبة التي تحقق لها مزيدًا من الانتشار.

يُشار إلى أن "Bevol" منصة عالمية مستقلة، تعتمد في عملها على استخدام وسائل تحفيزية، من خلال توفير آليات الربط بين المتطوع والأطراف الشريكة، عبر منظّومة تقنية حديثة ومبتكرة، بغية ترسيخ القيم الإنسانية النبيلة، وتحقيق السلام والتنمية في عموم المجتمعات، حسب ما تعرف نفسها.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!