Banner: 

ترك برس

قامت مدرسة إعدادية في مدينة موش جنوب شرق تركيا، بتحويل حافلة مدرسية إلى مكتبة، وذلك ضمن مشروع "بالمطالعة نذهب إلى المدرسة و نعود".

تهدف الفكرة إلى استغلال الأوقات التي يقضيها الطلاب في الحافلات، حيث يقوم المدرسون بتوزيع الكتب على التلاميذ عند صعودهم إلى الحافلة، ويجمعونها عند نزولهم منها.

وقد اختارت وزارة التربية والتعليم 100 كتاب أساسي لتكون ضمن حملة المشروع، وتسعى المدرسة لأن يتمكن الطالب من قراءة 30 كتابًا خلال العام الدراسي.

وعقدت منطقة يوكسيكوفا في ولاية هكاري اجتماعًا في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، بحضور رئيس البلدية، لبحث "مشروع قراءة كتاب" الذي يهدف لمنح الأطفال عادة قراءة الكتب.

وفي تصريح صحفي، قال نائب رئيس البلدية محمود كاشقجي إنه يجب تقديم أحسن الظروف من أجل مستقبل أفضل للأطفال، وإن المشروع بدأ بشراء 22 ألف كتاب.

وخلال شهرين، تبادل الأطفال هذه الكتب وتناوبوا في قراءتها،حيث يقرؤون الكتب نصف ساعة في كل صباح.

وأضاف كاشقجي أنّه "يجري تنفيذ المشروع في جميع المدارس في المدن والقرى، فاﻵن الجميع يقرأ الكتب، وهناك قرابة 10 آلاف كتاب في مكتبتنا وسوف يتم تسليمها لطلابنا، وسينهي طلابنا قراءة جميع الكتب حتى نهاية العام الدراسي.

ومن المقرر أن يتم تضمين 30 ألف كتاب في هذا المشروع، وسيفتح التعليم والقراءة صفحة جديدة لحياتنا.

وقال كاشقجي: "لا نريد أن تبقى الكتب على الرفوف، ونرغب بأن يتم التنسيق للمشروع بالتعاون بين المديريات والبلديات.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!