Banner: 

ترك برس

غادر السفير الإسرائيلي، ايتان نائيه، اليوم الأربعاء، الأراضي التركية متوجها إلى بلاده، تنفيذاً لطلب الخارجية التركية منه مغادرة البلاد لفترة.

وانطلق نائيه الساعة الثامنة صباحا من مطار "إيسنبوغا" في العاصمة أنقرة إلى إسطنبول على متن طائرة ركاب عامة تابعة للخطوط الجوية التركية.

وعقب وصوله إلى مطار أتاتورك قادما من أنقرة، انتظر نائيه موعد الطائرة، ولم يُسمح له باستخدام صاله الـ"VIP" المخصصة للشخصيات الرسمية، واضطر لقطع تذكرة المغادرة مع عامة المسافرين.

ولدى ركوبه إلى الطائرة، اصطف السفير الإسرائيلي ومرافقه وعدد من موظفي السفارة مع الركّاب وخضع للتفتيش الروتيني الذي يُجرى للجميع قبل الصعود إلى الطائرة.

واستدعت الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، ايتان نائيه، إلى مقر الوزارة، لتقديم احتجاجها إزاء الأحداث على الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وأبلغته بأن "عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسباً".

ويأتي ذلك في إطار إجراءات الردّ على المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق فلسطينيين عزّل، على حدود قطاع غزة، حيث استشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح أكثر من 3 آلاف آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!