Banner: 

ترك برس

صرح ممثلون عن قطاع السياحة في تركيا بأن البلاد تمتلك حصة 2 في المئة من حجم سوق السياحة الحلال العالمي الذي تبلغ قيمته 226 مليار دولار، معبرين عن تطلعاتهم بزيادة تلك النسبة لتصل إلى 10 في المئة من حجم السوق.

اتخذ قطاع السياحة التركي عدة خطوات لتطوير السياحة البديلة وزيادة حصته في سوق السياحة الحلال بنسبة 20 في المئة لعام 2017 بعد الفترة الصعبة التي مرت على القطاع في عامي 2015 و2016.

وزادت عدد الأسرّة في مجال السياحة الحلال بنحو 10 أضعاف، وأصبحت تركيا الآن تصنف من ضمن أفضل خمس وجهات للسياحة الحلال في العالم.

من جانبه، قال "يونس إته" رئيس مجلس قمة "الحلال" العالمية، إنه في عام 2017، سافر 156 مليون مسلم، ومع تجاوز حجم سوق السياحة الحلال لمبلغ 226 مليار دولار، حازت تركيا على 2 في المئة من هذا السوق، مضيفاً: "تحتل تركيا المرتبة الرابعة في سوق السياحة الحلال بعد كل من ماليزيا ودبي وأندونيسيا".

وأشار "إته" إلى أن عدد النزلاء في سوق السياحة الحلال في تركيا قد شهد زيادة سريعة، مردفاً: "استضافت تركيا نحو 3 ملايين شخص في العام الماضي بقطاع السياحة الحلال، لكن هذا الرقم لا يزال أقل بكثير من الإمكانيات المتوفرة لدى البلاد، وإذا استطعنا الوصول لنسبة 10 بالمئة من هذه السوق فسوف نشهد قفزة كبيرة في وارداتنا".

ونوه رئيس القمة إلى ضرورة التماشي مع زيادة الوعي حول سوق السياحة الحلال، وبذلك اكتسبت الاستثمارات في المجال قوة دفع، وقال: "على سبيل المثال، تستثمر إسبانيا بكثافة في المنطقة الأندلسية، وتتسارع جهودها لفتح فنادق جديدة تتبنى مفهوم الحلال".

وفي السياق ذاته، قال "طلحة تشيزميجي" عضو مؤسسة "فيزيون توريزم" وعضو مؤسس في الجمعية الدولية للسياحة الحلال، إن تركيا بحاجة ماسة لتطوير استراتيجيات شاملة لسوق السياحة الإسلامي في أوروبا وروسيا والخليج والدول العربية وأفريقيا.

وأضاف "تشيزميجي": "لا توجد عوائق أمام تركيا للحصول على حصة أكبر من هذا السوق، يمكننا الوصول إلى أرقام نمو كبيرة فقط عن طريق دخول تلك الأسواق الجديدة".

ومن جانب آخر، صرح "أفق سيجكين"، مدير التسويق والمبيعات في موقع "حلال بوكنغ" (Halalbooking.com) بأن الطلب على تركيا ينمو ويتزايد بشكل كبير، مضيفاً: "لقد أرسلنا إلى تركيا 35 ألف شخص في عام 2017، في حين كان هذا الرقم 18 ألف في عام 2016، وهذا العام نحن نتوقع زيادة كبيرة في الطلب تصل إلى 80 ألف زائر بحلول نهاية العام".

وأكد "سيجكين" أن 70 في المئة من الضيوف الذين قدموا إلى تركيا هم من المسلمين غير الأتراك، حيث أن هناك صورة خاطئة عن أن أتراك أوروبا هم فقط من يفضلون سوق السياحة الحلال، وقال: "مع ذلك فإن معدل حجز المسلمين غير الأتراك عبر موقعنا الإلكتروني أكثر بكثير".

وأشار "سيجكين" إلى أن موقع "حلال بوكنغ" يتلقى طلبات الحجز من أكثر من 70 دولة، وأن الدول الخمس الأولى التي تفضل تركيا كوجهة سياحية حلال هي ألمانيا، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، وفرنسا، وهولندا.

وقال "سيجكين" إن الطلب على السياحة الحلال قد نما بمعدل تجاوز 50 بالمئة خلال السنوات الخمس الأخيرة مع زيادة في عدد الأسرة وصل إلى 10 أضعاف، مضيفًا: "قبل خمس سنوات كان هناك خمسة أو سنة منتجعات تتبنى مفهوم الحلال في منطقة أنطاليا - ألانيا، لكن هذا العدد يتقرب من 50 منتجعاً في الوقت الحالي".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!